الشأن السوري

روسيا تُرسل فرق عمل لدول لجوء السوريين، ولبنان يعمل دوليًا على عودتهم

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، مساء اليوم الأربعاء، عن إرسال فرق عمل إلى الأردن ولبنان وتركيا، لإجراء دراسة مفصّلة لمسائل عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم. وذلك بعد إقامتها ”مركز استقبال وتوزيع وإيواء اللاجئين“ في سوريا.

وقال رئيس المركز الوطني لإدارة شؤون الدفاع، الفريق أول “ميخائيل ميزينتسيف”: إنّ “روسيا إلى جانب الخطوات التي تتخذها لعقد اتفاقات مع شركاء أجانب للتعاون بشأن عودة اللاجئين السوريين، لا تزال تتمسك بمبدأ أن عودة اللاجئين يجب أن تكون طوعية وآمنة”. مؤكدًا انضمام ممثلي 14 وزارة وهيئة روسيّة إلى عمل مقر التنسيق المشترك الخاص بعودة اللاجئين السوريين، والذي كان يضم مسؤولين من وزارتي الدفاع والخارجية الروسيتين. واعتبر أنّه من الضروري إنشاء مقرّ عمليات مشترك لدى وزارة المصالحة الوطنية السورية.

ومن جهته، أكد وزير الدولة لشؤون النازحين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية “معين المرعبي” أنّ رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري يعمل دوليًا على تأمين عودة النازحين السوريين إلى بلادهم في أسرع ما يمكن من أجل إعادة إعمار سوريا. مشيرًا إلى أنّ الروس والأمريكان أكبر دولتين في العالم، يعملان على “ضمان أمن اللاجئين خلال عودتهم”. بحسب الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية.

وأمس الثلاثاء، قال مكتب “سعد الحريري”: إنّ روسيا تجري مباحثات مع لبنان عن خطط موسكو بشأن العودة الجماعية للاجئين السوريين، ولبنان يعبّر عن أمله في أن تتصدى مبادرة الكرملين لما وصفه بـ “أزمة النزوح“. وناقش الحريري خطط روسيا مع مسؤولين من السفارة الروسية في بيروت، أمس، وسيبعث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت لاحق ممثلًا خاصًا إلى بيروت مع نائب وزير الخارجية ومسؤول بوزارة الدفاع لمواصلة المحادثات.

وتقول المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين: إنّ لبنان يستضيف ما يصل إلى مليون سوري وهو نحو ربع سكان لبنان، بينما تقول حكومة بيروت: إنّ العدد يصل إلى 1.5 مليون.

المصدر: (وكالات)

5b587daf95a597b2068b45f5

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى