الشأن السوري

خلية للنظام غربي حلب بقبضة “تحرير سوريا”

أعلن المكتب الأمني في “جبهة تحرير سوريا” مساء أمس السبت، عن إلقاء القبض على خلية تابعة لنظام الأسد تقوم بعمليات الاغتيال والخطف والسرقة في المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة في ريف حلب الغربي، وذلك بهدف زعزعة أمن المنطقة وترويع المدنيين.

وقال السيّد “محمد أديب” عضو المكتب الإعلامي لـ “جبهة تحرير سوريا” لوكالة “ستيب الإخبارية”: إنّ عملية إلقاء القبض على الخلية “معقدة وشائكة” حيث استمرّت عدّة أيام من الرصد والمتابعة، ولم تنتهي بعد، لذلك لا تتوفر لدينا تفاصيل دقيقة حاليًا، لكن التحقيق مع أفراد الخلّية أثبت ضلوعهم في عدد من عمليات الاغتيال والسرقة وانتمائهم إلى النظام.

وأضاف “أديب”: أنّ تحرير سوريا أعادت للمدني “محمد سعيد” حاجياته المسروقة من قبل خلية أخرى من الخاطفين متواجدة في بلدة “تلعادة” شمال إدلب، والذي يعمل صائغ مجوهرات بمدينة “دارة عزّة” وتعرّض لاعتداء وسرقة من قبل حاجز لمجهولين، قرب “تلعادة” وكان بحوزته قطعًا ذهبيةً ومبلغًا قدره ثلاثة آلاف دولار و250 ألف ليرة سوريّة حيث تقدم بشكواه لمكتب تحرير سوريا.

يُذكر أنّ مناطق الشمال السوري عامةً تشهد حالة من الانفلات الأمني، وازدياد عمليات الخطف والاغتيال والتفجيرات عبر عبوات ناسفة، تركت آثارها السلبية على كلّ أطياف شرائح المجتمع السوري في تلك المناطق، كما أنّها طالت شخصيات مدنيّة وعسكريّة تتبع لفصائل عسكريّة ولهيئة تحرير الشام بالدرجة الأولى.

IMG 29072018 120614 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى