الشأن السوري

عملية أمنيّة للفصائل بناحية بلبل، والخوذ البيضاء تُطلق حملة “سوا منحييها” بعفرين

وجّهت السلطات التركية أوامر لكتائب اللواء الثاني التابعة لـ فرقة “السلطان مراد” والعاملة في مدينة عفرين، للقيام بعملية تمشيط واسعة لحروش وجبال ناحية “البلبل” وذلك بعد توارد أنباء عن وجود خلايا تابعة للوحدات الكردية.

وأفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حلب “زين علي” أنه ومنذ صباح اليوم الأربعاء قام عدد من الكتائب إلى جانب وحدات من الجيش التركي بعملية تمشيط رسمية في نواحي مدينة عفرين، بهدف القبض على ما تبقى من خلايا الوحدات الكردية عقب عمليات التفجير والتفخيخ والاغتيالات التي قامت بها خلايا الوحدات.

ومن جانبه صرّح “أبو فيصل التركماني” القيادي في الفيلق الثاني لـ وكالة “ستيب الإخبارية”، إنه تم إبلاغنا من قبل قوّات الجيش والجندرما التركية عن وجود بعض أوكار لخلايا عناصر حزب “PKK” في جبال ناحية بلبل، وعليه قمنا بعملية تمشيط جبال الناحية ولم نعثر على أي عناصر منهم، إنما وجد بعض الأسلحة الفردية الخاصّة بهم، وكان الهدف من هذه العملية هو تأمين حماية المدنيين في المنطقة بعد الحوادث الأخيرة في المدينة.

وفي سياق متصل، أطلقت فرق الدفاع المدني صباح اليوم الأربعاء الموافق لـ الأول من أغسطس / آب الجاري حملة تحت عنوان “سوا منحييها”، والتي تهدف لإعادة شريان الحياة إلى مدينة عفرين ورفع المستوى الخدمي فيها.

وقال مراسل الوكالة، إنَّ الحملة بدأت بمعرض صور لأعمال الدفاع المدني في تمام الساعة 8 صباحاً، تلاها بيان انطلاق الحملة التي من المقرر أن يشارك فيها نحو 150 متطوعاً و 50 آلية ثقيلة تعمل على إزالة الركام من أحياء المدينة تمهيداً للمرحلة الثانية من الحملة والتي ستشمل إعادة تأهيل المرافق العامة وتزيينها.

IMG 9174

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى