الشأن السوري

هبوط جديد لليرة التركية بعد ساعات من الإعلان الأمريكي، وأنقرة ترد

سجّلت الليرة التركية هبوطاً جديداً بعد فرض الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على تركيا طالت اثنين من وزارئها، وجاء قرار واشنطن على خلفية اعتقال السلطات التركية القس الأمريكي “أندرو برانسون” بعد اتهامه بمساعدة التنظيم السري لأتباع “فتح الله غولن” والذي تعتبره أنقرة المدبّر الأول بمحاولة الانقلاب في يوليو 2016، وهوت العملة التركية إلى مستوى قياسي جديد مسجلةً سعر 5.015 للدولار.

ومن جهتها، أعلنت وزارة الخارجية التركية عبر بيان لها أنها تدين بشدة فرض الولايات المتحدة عقوبات على تركيا، وقالت الوزارة إنها تدعو الإدارة الأمريكية للتراجع عن قرارها الخاطئ، مؤكدةً عزم أنقرة على الرد بالمثل على هذا الموقف العدائي الأمريكي الذي لا يخدم أي هدف، على حد زعمها.

وأكّدت، أنَّ “القرار لا يتماشى مع جدية الدولة، ولا يمكن تفسيره من خلال مفهومي القانون والعدالة” مشيرةً إلى أنه “لا شك بأنَّ هذا القرار الذي يعتبر تدخلاً في نظامنا القضائي وبشكل ينم عن قلة احترام، ينتهك جوهر علاقاتنا مع الولايات المتحدة، وسيلحق ضرراً كبيراً بالجهود البناءة المتواصلة حيال إيجاد حل للمشاكل بين كلا البلدين”، كما اعتبرت أنَّ البيت الأبيض يتدخل في القضاء التركي من خلال إعلان عقوبات.

TL

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق