الشأن السوري

الأسد يُعيق عمل منظمة حظر الأسلحة بسبب معلومات منقوصة!؟

نشرت “منظمة حظر الأسلحة الكيماوية” تقريراً قالت من خلاله إنَّ “إفصاح نظام الأسد عن ترسانة الأسلحة الكيماوية التي يمتلكها، ماتزال تشوبه نواقص واختلافات وتباينات، كما أنَّ المعلومات التي يقدّمها النظام لم تسهم بحلّ المشكلات العالقة، داعياً إلى تعاون تام بهذا الخصوص”.

وتناول التقرير الفترة الزمنية ما بين آخر حزيران حتى نهاية تموز الماضيين، حيث ناقشه مجلس الأمن في جلسة مغلقة، وأشار إلى المشكلات التي تضمنها إعلان النظام عن ترسانته الكيماوية، وأظهر تحليل مبدئي أجرته المنظمة على عينات جمعت من مدينة دوما استخدام غاز الكلور بقصف النظام للمدينة في السابع من نيسان الماضي، والذي تسبب بمقتل وإصابة العشرات من المدنيين.

وفي وقت سابق، طالب الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” في رسالة لمجلس الأمن بمحاسبة المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيماوية قائلاً: “لا يمكن أبداً قبول استخدام الأسلحة الكيماوية”، كما قالت السفيرة الأميركية “نيكي هيلي” بعد أسبوع على المجزرة إنَّ “تقديرات واشنطن تشير إلى أنَّ قوّات نظام الأسد استخدمت أسلحة كيماوية 50 مرة على الأقل ضد المعارضة منذ أكثر من سبع سنوات”.

 

2018 6 27 20 26 51 568

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى