الشأن السوري

“رايتس ووتش” تؤكد ضلوع الوحدات الكردية بتجنيد الأطفال للقتال

نشرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” تقريراً لها اليوم الجمعة الموافق لـ الثالث من أغسطس / آب الجاري، قالت من خلاله إنَّ “وحدات حماية الشعب، وهي أكبر عضو في التحالف العسكري في قوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا، تجنّد الأطفال، وبينهم فتيات، وتستخدم بعضهم في الأعمال القتالية، رغم تعهداتها بوقف هذه الممارسة”.

وبحسب بيانات الأمم المتحدة الأخيرة التي أظهرت زيادة ملحوظة ومقلقة في تجنيد الأطفال من قبل وحدات حماية الشعب في العام الماضي، وطالبت المنظمة في تقريرها وحدات حماية الشعب بتسريح الأطفال فوراً والتوقف عن تجنيد الأطفال، خصوصاً أطفال العائلات في مخيمات النازحين التي تسيطر عليها.

وبحسب التقرير فإنَّ الأطفال المجندين بلغ عددهم 224 حالة تجنيد من قبل وحدات حماية الشعب ووحدتها النسائية عام 2017، بزيادة تقارب 5 أضعاف عن العام السابق، كان 72 من الأطفال، وثلثهما من الفتيات بالإضافو لـ 3 حالات على الأقل.

ومن جهتها قالت “بريانكارموتابارثي” القائمة بأعمال مديرة قسم الطوارئ في المنظمة “لا تزال وحدات حماية الشعب، رغم تعهداتها بالتوقف عن استخدام الجنود الأطفال، تجند الأطفال للتدريب العسكري في الأراضي التي تسيطر عليها، كما أنَّ الأمر يزداد فظاعة عندما يُجنَّد الأطفال من العائلات المستضعفة دون علم أهاليهم أو إخبارهم بمكانهم”.

 

المصدر (Human rights watch)..
عفرين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى