الشأن السوري

مفاوضات سريّة مع الروس لخروج فصائل معارضة من التنف إلى جرابلس

أكدت مصادر متطابقة لوكالة “ستيب الإخبارية” أنّ فصيلا “جيش أسود الشرقية و “لواء شهداء القريتين” يُجريان حاليًا مفاوضات سريّة مع الجانب الروسي، تهدف إلى نقلهم من منطقة “التنف” في البادية السورية على الحدود السورية – الأردنية – العراقية، إلى مدينة “جرابلس” شرق حلب، وذلك على خلفية سيطرة قوّات النظام والروس على الجنوب السوري إثر اتفاق مصالحة في السادس من الشهر المنصرم.

وقال مصدر خاص لوكالة “ستيب”: إنَّ فصيلا “أسود الشرقية وشهداء القريتين” يعتزمان المغادرة بسبب التضييق الكبير عليهما بعد استعادة النظام لمحافظتي درعا والقنيطرة، وإنهاء وجود الفصائل المعارضة في الجنوب السوري، فلم يعدْ هناك سببًا لبقاء الفصيلين في المنطقة، وخاصّة بعد تخفيض دعمها من قبل غرفة عمليات “الموك” في الأردن. كما أنّهما لا يتبعان للفصائل المدعومة من قبل التحالف الدولي كـ “جيش مغاوير الثورة”. مشيرًا إلى وجود حاضنة شعبية لهما في ريف حلب الشمالي الشرقي، ولا سيما تواجد للأسود وللواء أحرار الشرقية هناك.

وبدروه، نفى السيّد “يونس سلامة” الناطق الإعلامي لـ “جيش أسود الشرقية” لوكالة “ستيب الإخبارية” خبر خروج الفصيل إلى مدينة “جرابلس” معتبرًا إيّاه مجرّد “إشاعة”. وقال: إنّ “أمور المفاوضات لم تضح بعد، وعندما يُقرّر أيّ شيء سنعلن عنه في بيان رسمي”. لكنّ “سلامة” رغم نفيه أفاد بأنّ “الأمر متوقّع جدًا خلال الأيام القادمة”.

ومن جهته، أوضح السيّد “طارق أبو أمجد” القائد العسكري للواء “شهداء القريتين” لوكالة “ستيب” أنّ هناك مفاوضات جارية مع جهات مختصة بموضوع التفاوض، لكن إلى الآن لا يوجد قرار نهائي بالنسبة للواء شهداء القريتين.

أمّا بالنسبة للفصيل الثالث المعارض المتواجد في منطقة “التنف” فأكد “سعيد سيف” الناطق الرسمي باسم “قوّات الشهيد أحمد العبدو” في حديثه لـ “ستيب” أنّ قوّات العبدو لن تنسحب من منطقة الـ “55” الحدودية وهي ترفض أيّ اتفاق، قبل تأمين المدنيين وتحديد مصيرهم في مخيم “الركبان” الذي يقطنه “650” ألف نازحٍ منذ حوالي ثلاث سنوات.

يُذكر أنّ الناطق الإعلامي لأسود الشرقية، نفى لوكالة “ستيب” منتصف الشهر الماضي، تسليم سلاح الجيش إلى الأردن، مؤكدًا عدم وجود أيّ نيّة للتحرّك. وبناءً على الإشاعات حول انسحاب الفصائل من التنف، اجتمعت قيادة قوّات المعارضة في قطاع البادية، مع قيادة التحالف الدولي في مقرّ قاعدة التنف مطلع الشهر الفائت.

1847934730

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى