الشأن السوري

مقتل طفل بمخلّفات عنقودية بإدلب، و”باب الهوى” يوقف إدخال المرضى لتركيا

قضى الطفل “وسيم عبد الله بكسراوي” صباح اليوم الأحد الموافق لـ الخامس من أغسطس / آب الجاري، وذلك جرّاء إصابته نتيجة انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قوّات النظام السوري التي استهدفت بلدة “بداما” الواقعة بالريف الغربي لمحافظة إدلب، في وقت سابق.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة إدلب “عبدالله أبو علي”، إنه وبتاريخ التاسع من يوليو / تموز الماضي قامت قوّات النظام باستهداف بلدة “بداما” بصواريخ محمّلة بالقنابل العنقودية، وعند سقوطها لم تنفجر جميع الصواريخ حينها وتحولت لما يشبه ألغام مثبتة بالأرض، لكن لا زالت تحتفظ بمادة التفجير وبحال اقتراب أي جسم منها أو ارتفاع درجات الحرارة بشكل عالي تنفجر ولو بعد مُضي سنوات.

وفي سياق متصل أضاف مراسلنا أنَّ عبوة ناسفة انفجرت في محيط مدينة “جسر الشغور” وتسببت بإصابة ثلاثة مدنيين، وتمكّنت وكالة “ستب الإخبارية” من توثيق أسمائهم وهم “عبدالحليم قطرون، أيمن قطرون، أبو حسن قطرون”، فيما عثرت فرق الإنقاذ على جثة امرأة مجهولة الهوية في قرية “قورقانية” بالريف الشمالي للمحافظة، وطالبوا المعنيين بالتوجه لمكان الحادث للتعرف على هوية المرأة.

وإلى ذلك، أعلن معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا تخفيض عدد المرضى المسموح بدخولهم إلى الأراضي التركية بسبب خروج الأهالي لقضاء إجازات العيد، وعليه تم إيقاف تحويل المرضى من “الحالات الباردة” من عيادات باب الهوى اعتباراً من يوم الثلاثاء الموافق لـ السابع من أغسطس / آب الجاري، باستثناء الحالات الإسعافية  المحتاجة دخول بشكل عاجل.

1670765146

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق