الشأن السوري

“وكالة ستيب” تكشف حقيقة وفاة إحدى أسيرات السويداء لدى التنظيم

أكّدت مصادر مقرّبة من تنظيم الدولة “داعش” وفاة إحدى النساء المتخطفات من ريف السويداء الشرقي، بسبب أزمة صحية، وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي صوراً قالوا أنها تعود لـ “زهية فواز الجباعي” التي توفيت حسب ادعاء التنظيم وفاة طبيعية.

ومن جانبه صرّح الصحفي “نور رضوان” لـ وكالة “ستيب الإخبارية”، أنه عند صباح اليوم الخميس الموافق لـ التاسع من أغسطس / آب الجاري، أرسل تنظيم الدولة صوراً لـ وفد التفاوض المعني بقضية النساء المختطفات في مدينة السويداء، تُظهر جثمان السيّدة “زاهية” يكشف وجهها فقط، وادعى التنظيم أنها توفيت إثر تدهور حالتها الصحية.

وأضاف رضوان، أنَّ “زاهية فواز الجباعي” والتي تبلغ من العمر نحو 65 عام وتنحدر من قرية “الشبكي” بريف المحافظة الشرقي، كان التنظيم قد اختطفها عند اقتحام المحافظة الشهر الفائت برفقة نساء وأطفال آخرين.

وبحسب أحد أقرباء “زاهية” أكّد لنا أنها كانت تعاني من مرض السكري ومشاكل قلبية أخرى، مما يُرجح وفاتها إثر أزمة صحية.

وأشار “رضوان” إلى أنَّ التنظيم طالب سابقاً بإرسال أدوية لبعض المختطفين، لكن وفد التفاوض رفض ذلك تخوفاً من نيّة مبيتة لداعش باختطاف مدنيين آخرين.

واختتم “رضوان” قائلاً، ما زالت ظروف الوفاة غامضة وغير مكتملة حتى الآن، في حين ادعى التنظيم أنَّ سبب الوفاة هو تردّي وضعها الصحي، ولا نعلم إذا ماكان التنظيم يقوم بتعذيب المخطوفين أو ممارسة أي انتهاكات بحقهم.

isis 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى