المقالات

مصرع عناصر للنظام شمال درعا، وقرار بتفكيك أسوء حاجز بالمدينة

‏لقى أكثر من خمسة عشر عنصرًا لقوّات نظام الأسد مصرعهم بينهم ضابط برتبة “مقدّم” جرّاء انفجار ألغام أرضية مزروعة في معمل السجاد في بلدة ‎”محجة” شمال درعا، عصر اليوم الجمعة. بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في درعا.

وعلى صعيد آخر، أشار مراسلنا “ماهر السليمان” إلى أنَّ اللجنة الأمنيّة والعسكريّة التابعة لقوّات النظام، وقّعت اليوم قرارًا يقضي بتفكيك حاجز “حميدة الطاهر” في مدينة درعا، والذي يُعتبر من أوائل الحواجز التي تم وضعها من قبل النظام، وهو يُعرف بأنّه من أسوء الحواجز صيتًا، وبسببه قُتل المئات من المدنيين واُعتقل الآلاف على مدى سنوات الثورة السوريّة.

في حين، تستمر قوّات النظام وميليشياتها، بحملة الاعتقالات العشوائية في محافظة “درعا” والتي تستهدف بمعظمها المدنيين، حيث اعتلقت اليوم المدني “موسى عبد الرزاق المصري” (32 عامًا) في بلدة “عتمان” شمال درعا.

‏وفي سياق منفصل، أرسل الهلال الأحمر السوري، يوم أمس، قافلة مساعدات مؤلفة من “26” شاحنة إلى أحياء ‎درعا البلد والسد والمخيم في مدينة درعا، محمّلة بمواد إغاثية وغذائية، بالإضافة إلى “30” حافلة مساعدات إلى ريف القنيطرة الجنوبي مقدّمة من برنامج الأغذية العالمي. حيث تتوالى قوافل الإغاثة بالتزامن مع رفع علم النظام في المدن والبلدات التي وقّعت اتفاق مصالحة مع النظام برعاية روسيا.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق