دولي

انهيار متواصل لليرة التركية رغم الإجراءات الجديدة

يُحاول المسؤولون الأتراك تدارك “انهيار العملة التركية” المتواصل منذ إعلان الرئيس الأمريكي فرض عقوبات اقتصادية في الأول من أغسطس / آب الجاري، على خلفية احتجاز أنقرة “قس أمريكي” مُتهم بقضايا “إرهاب” وسط توتر مستمرّ بين البلدين.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن”: إنَّ “الاقتصاد التركي يتمتع ببنية متينة ويجب عدم الاكتراث للشائعات والأنباء المضللة”. مشدّدًا في تغريدة على تويتر، اليوم الاثنين، أنَّ “تركيا ستخرج من هذه المرحلة أكثر قوة، ومؤسسات الدولة المعنية مثل وزارة الخزانة والمالية والبنك المركزي، وهيئة التنظيم والرقابة المصرفية، تتخذ الخطوات اللازمة من أجل الاستقرار المالي”.

ومن جهته، أعلن البنك المركزي التركي، الاثنين، اتخاذ رزمة إجراءات، من شأنها أن “تدعم فعالية الأسواق المالية، وتخلق مرونة أكبر للجهاز المصرفي في إدارة السيولة”. موضحًا أنَّ الاجراءات ستوفّر للنظام المالي والمصرفي في البلاد، نحو عشرة مليارات ليرة تركية، وستة مليارات دولار، ومن الذهب ما قيمته ثلاثة مليارات دولار. مشيرًا إلى انخفاض نسب متطلّبات احتياطي الليرة التركية بمقدار 250 نقطة أساس، لجميع فترات الاستحقاق دون استثناء.

كما أفاد وزير الخزانة والمالية التركي “براءت ألبيرق” (صهر الرئيس أردوغان) الاثنين، بأنَّ الوزارة بدأت تطبيق خطة عملها لمواجهة تقلّبات سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار، “اعتبارًا من هذه الليلة”. قائلًا: إنَّ الوزارة “ستتخذ التدابير الضرورية بسرعة، بالتعاون مع المصارف وهيئة التنظيم والرقابة المصرفية التركية، والمؤسسات المعنية ستقوم بالخطوات اللازمة لإزالة الضغط عن الأسواق”.

ومن جانبه، قال وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” اليوم: إنَّ بلاده منفتحة على الدبلوماسية والتفاهم ولكن لا تقبل الإملاءات عليها. مؤكدًا أنَّ بلاده تتطلّع لأن تلتزم الولايات المتحدة بعلاقات الصداقة التقليدية مع تركيا وتحالف البلدين في إطار حلف “الناتو”، وواشنطن “لا يمكنها إخضاع تركيا عبر التهديد”. وأضاف: “نقوم باتخاذ خطوات فاعلة من أجل أن نكون قوة اقتصادية عالمية، وسنقضي على التهديدات الموجهة لتركيا سواء كانت سياسية أو اقتصادية وستستمر بلادنا في تحقيق النجاحات بفضل النظام الرئاسي الجديد”.

ويُشار إلى أنَّ العملة التركية واصلت تراجعها رغم إعلان المركزي التركي، وانخفضت بحلول الساعة 1:25 ظهر اليوم بتوقيت تركيا، إلى 6.8658 ليرة لكلّ دولار، حيث خسرت الليرة نحو 40% من قيمتها منذ بداية العام الحالي .

وأمس الأحد، أعلن  الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أنَّ حكومته عازمة على “تحرير مناطق جديدة في سوريا قريبًا وبسط الأمن فيها” وألمح إلى احتمال توسيع نطاق العمليات العسكرية لتشمل سنجار العراقية. وذكر أنَّها قامت بتسريع جهودها العسكرية والدبلوماسية لتفادي وقوع كارثة في محافظة إدلب.

المصدر: (الأناضول)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق