الشأن السوري

مدير صحة الساحل يبّين لـ “ستيب نيوز” ملابسات اختطافه

أطلق خاطفو الطبيب “خليل آغا” مدير الصحة في الساحل السوري، ومدير مشفى الساحل التخصصي، سراحه مساء أمس الأحد، بعد اختفائه لمدة خمسة أيام، وذلك مُقابل حصول الخاطفين على مبلغ مالي قدره مئة ألف دولار أمريكي.

وذكر “آغا” عقب إطلاق سراحه، أنّه رفض أن يخرج إلى تركيا قبلما يشرح ما حدث معه على وجه التفصيل في مؤتمر صحفي عند الساعة الواحدة ظهر اليوم الاثنين في مديرية صحة الساحل.

ويقول “خليل آغا” في تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية”: إنَّ عملية اعتقاله تمّت عبر مجموعة ملثمة صغيرة أعمارهم بالعشرين بعد اقتحامها مشفى الساحل التخصصي الواقع في منطقة عين البيضة بريف اللاذقية، فجر يوم الثلاثاء (7 /أغسطس) وضرب حرّاس المشفى، ومن ثم اقتياده إلى جهة مجهولة، وتم التحقيق معه على أنّه يعمل لدى جهات خارجية، ويدعم المشفى من مال ما وصفوهم بـ “الكفار” بالإضافة إلى أنّه ممن وقّعوا في مؤتمر الرياض ضمن المفاوضات للحلّ السوري.

ويُضيف الطبيب وهو مريض قلب بأنّه تعرّض في اليوم الأول من اختطافه لضرب مبرح من قبل الخاطفين، كما أنّه امتنع عن تناول الطعام، لأنّ الخاطفين منعوه من دخول الخلاء لقضاء حاجته، وكان ردّه على اتهامات الخاطفين، بأنَّ المشفى يحتاج للأدوية ومادة المازوت، وكان ردّهم بكلمة “اتقي الله”، وبعد مفاوضات من بعض الأطباء والوجهاء في الساحل تم الوصول إلى الجهة الخاطفة والتي اتصلت بأحد أقاربه وطالبت بمبلغ قدره مئة ألف دولار أميركي مُقابل إطلاق سراحه.

وكانت مديرية الصحة والمؤسسات الطبية في الساحل علّقت عملها احتجاجًا على الحادثة. ويُشار إلى أنَّ “آغا” تعرّض أكثر من مرّة للتهديد، ولكنّه أصر على البقاء في عمله بالمشفى، وهو من أوائل الأطباء العاملين في المشافي الميدانية، ومؤسس مديرية الصحة، وكان مسؤول المكتب الطبي في المجلس المحلّي لمحافظة اللاذقية.

IMG 13082018 152708 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق