الشأن السوري

مسؤولي النظام السوري يربطون العملية السياسية بعودة اللاجئين

ربط وزير الخارجية السوري “وليد المعلم” إعادة الإعمار والعملية السياسية بعودة اللاجئين إلى سوريا، متهماً الدول الأوروبية التي تربط إعادة الأعمار والعملية السياسية بأنها تعرقل عودة اللاجئين، كما أكّد المعلم على أحقية رفع العقوبات الاقتصادية عن حكومته معتبراً أنها أحد أهم الأولويات التي تمهّد عودة اللاجئين.

ومن جانبه، قال نائب وزير خارجية النظام السوري “فيصل المقداد” في تصريحات له لـ اليوم الاثنين الموافق لـ الثالث عشر من أغسطس / آب الجاري، إنَّ “ربط الدول الأوروبية بين إعادة إعمار سوريا، والعملية السياسية يعرقل عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم”، كما شدد وزير الإدارة المحلية والبيئة “حسين مخلوف” على أنَّ “رفع العقوبات الاقتصادية عن سوريا أمر ضروري بالنسبة لعودة اللاجئين إلى البلاد”.

وفي وقت سابق من شهر يوليو / تموز الماضي، أعلنت روسيا عن إنشاء مركز استقبال وتوزيع وإيواء اللاجئين السوريين الذي يعمل بإشراف وزارتي الخارجية والدفاع الروسية والسلطات السورية، في دمشق وموسكو، تزامن ذلك مع تكثيف حكومة النظام السوري عملها على إعادة اللاجئين السوريين، جيث وجهت دعوات عدة إليهم للعودة إلى البلاد.

DSC05617

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق