الشأن السوري

الأسد يُطبق حصاره على تنظيم الدولة بالبادية ويتمكّن من مقاتليه

بعد أن تمكّنت قوّات النظام من السيطرة على مساحات واسعة في بادية محافظة السويداء البارحة الإثنين، وأحرزت تقدماً كبيراً على حساب “تنظيم الدولة” دون مواجهات تذكر من جهة الأخير، بدأت قوّات النظام اتباع سياستها المعتادة بمحاصرة مجموعات التنظيم المتفرقة في البادية وخنقهم في مناطق محددة، في حين بدأ التنظيم باستخدام الانتحاريين لصدِّ هجمات النظام على محاور سيطرته.

 

وبحسب مصادر خاصّة لـ وكالة “ستيب الإخبارية” قالت إنَّ مجموعة تابعة لـ “تنظيم الدولة” قامت بمهاجمة أحد نقاط تمركز قوّات النظام في منطقة “الرحبة” الواقعة في الجهة الجنوبية الشرقية للصفا، في محاولة منهم لفك الحصار عن منطقة الصفا، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين أسفرت عن مقتل 4 عناصر تابعين للتنظيم، بالإضافة لأسر عنصر آخر.

 

وبحسب الصحفي “نور رضوان” مسؤول شبكة السويداء 24 قال لـ وكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ النظام أطبق مساء البارحة الإثنين حصاره على منطقة “الصفا” من خلال السيطرة على “أرض الأميرة” جنوباً و”قاع البنات” من الجهة الغربية، و”رجم المغربة، تل أبو غانم” من الجهات الشرقية والشمالية للصفا.

 

ومن جهتها، قالت وكالة “سانا” الرسمية التابعة للنظام السوري، إنَّ قوّات الأسد سيطرت على منطقة “أم مردخ” الواقعة في الشمال الغربي من تلول الصفا، والتي يتحصن فيها أكبر عدد من مقاتلي “تنظيم الدولة”، وأضافت الوكالة أنَّ العمليات العسكرية تتركز حالياً في محيط تلول الصفا، وذلك بعد انسحاب التنظيم من الحدود الإدارية لريف السويداء الشرقي.

داعش الإرهابي في البادية السورية تدمر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق