الشأن السوري

محارس ومخافر مسبقة الصنع للجيش التركي تدخل سوريا, والوجهة !!

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة إدلب “عبدالله أبو علي” إنَّ القوّات التركية أدخلت عصر اليوم الأربعاء الموافق لـ الخامس عشر من أغسطس / آب الجاري، محارس ومخافر مسبقة الصنع مجهزة بجميع اللوازم من معبر “كفرلوسين” إلى نقطة المراقبة التي ثبتتها مسبقاً في مدينة “مورك” بريف حماة الشمالي.

وأفاد مراسلنا في ريف حماة الشمالي “علي أبو الفاروق”، أنه تم رصد الشاحنة المحمّلة بالمحارس عند الاوتستراد الدولي (دمشق _ حلب) المار في مدينة مورك، وأوضحت الصور عبور الشاحنة إحدى الشوارع الرئيسية باتجاه المدينة.

وأشار مراسل الوكالة إلى أنَّ النقطة التركية في مدينة “مورك” بريف حماة الشمالي تعمل منذ عدة أسابيع على توسيع وتحصين وتعزيز محاورها بكتل اسمنتية ضخمة، تحسباً لأي طارئ، ومن المرجح أن يتم توزيع هذه المحارس والمخافر بشكل فردي على النقاط التركية المتوزعة في المنطقة.

ويأتي ذلك عقب الاجتماع الذي دعت إليه نقطة المراقبة التركية في “مورك” وحضره وجهاء قرى في ريف إدلب الجنوبي وريف حماة، تلقوا خلاله تطمينات بعدم هجوم قوّات النظام على المناطق المحررة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى