الشأن السوري

اغتيالات تعصف بعسكريي إدلب، وتحرير الشام تعتقل ثوار المدينة بحجة الحملة الأمنية

تعرضت مجموعة من “جيش النخبة” التابع لـ “الجبهة الوطنية للتحرير”، ظهر اليوم الاثنين الموافق لـ العشرين من أغسطس / آب الجاري، لمحاولة اغتيال على اوتستراد حلب بالقرب من مدينة “سراقب”، وذلك أثناء تبديل نقطة الرباط في بلدة “الشيخ عقيل”، وفقاً لـ “عبد الله أبو علي” مراسل وكالة “ستيب الإخبارية”.

وتمكّنت الوكالة من توثيق أسماء قتلى “جيش النخبة” وهم كل من (ناصر الكنعان، سمهر الرشيد، ماجد الدهنين) من أبناء مدينة كفرنبل، أما عن المصابين فهم (محمد علي الخضر، عبدالله الحميدي، منهل حميدي).

وفي ذات السياق، قُتل أحد العناصر التابعين لـ “هيئة تحرير الشام” وذلك على حاجز بلدة “آفس” في الريف الشرقي لـ محافظة إدلب، إثر إطلاق النار عليه من قبل مجموعة.

وأضاف مراسل الوكالة، أنَّ هيئة تحرير الشام اعتقلت المدعو “مصطفى الخليل” (الحجاز) خلال مداهمة منزل عائلته في بلدة “كفرعويد” الواقعة جنوبي إدلب، واقتادته إلى جهة مجهولة.

وفي وقت سابق من أمس الأحد، اعتقلت “هيئة تحرير الشام” المهندس “مصطفى اصطيف” وذلك خلال الحملة الأمنية التي أطلقتها بهدف القبض على دعاة ومروجي المصالحات مع النظام السوري، يُشار إلى أنَّ المهندس “اصطيف” من أوائل المشاركين والداعمين للثورة السورية.

 

Almawqea2016 11 22 04 03 46 840888

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق