الشأن السوري

استهداف موكب وزير دفاع الأسد في السويداء بالرصاص والشتائم !!

تعرّض موكب لضباط وعناصر جيش نظام الأسد لإطلاق نار من قبل شباب محتجّين في قرية “طربا” شرق السويداء ظهر اليوم الثلاثاء، أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وقال الناشط الإعلامي “غياث الجبل” في السويداء لوكالة “ستيب الإخبارية”: إنَّ الموكب يضم قيادات في جيش الأسد من بينهم وزير الدفاع العماد “علي عبد لله أيوب”، وتعرّض لإطلاق نار في الهواء أثناء محاولة الموكب المرور من البلدة ظهر اليوم، وذلك تعبيرًا عن غضبهم من حادثة إهمال تعرّضت لها جثامين خمسة قتلى من أبناء القرية، قضوا نحبهم جرّاء انفجار لغم (من مخلفات تنظيم الدولة) في سيّارتهم أثناء تمشيط مناطق في البادية شرق السويداء يوم أول أمس الأحد.

وأضاف “الجبل” أنَّ صوت الشتائم علا بعد توقف إطلاق النار مع عبارات غاضبة طالت وزير الدفاع والجيش ورأس النظام “بشار الأسد”، مما دفع عدد من ضباط الموكب إلى النزول من السيّارات ومحاورة الأهالي. مشيرًا إلى أنَّ الموكب كان متجهًا إلى مناطق في بادية السويداء وبعد الحادثة أكمل وجهته إلى أقصى شرق السويداء.

وأمس الاثنين، شهدت محافظة السويداء احتقانًا شعبيًا نتيجة الإهمال لجثامين الخمسة قتلى حيث لم يتم وضعهم في البرادات وتكفينهم ثم تشييعهم في توابيت خشبية، وأوضحت مديرية مشفى السويداء الوطني أنَّ الأوامر صدرت من اللجنة الأمنية في السويداء تقضي بعدم معاملة القتلى معاملة “الشهداء” لأنّهم مطلوبون للخدمة العسكرية في جيش النظام، حيث أربعة منهم منحدرين من بلدة “طربا”، أما الخامس هو عنصر في ميليشيا الدفاع الوطني ينحدر من بلدة “الكسيب”.

10152604 760986010580304 705585669 n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى