الشأن السوري

اعتقالات لقسد بريف منبج للتغطية على محاولة اغتيال قيادي عربي

اعتقلت قوّات سوريا الديمقراطية، اليوم السبت، أكثر من ثلاثين شخصًا ما بين شاب وكبير بالسنّ، في قرية “الصندلية” في ريف مدينة “منبج” الشرقي (شرق حلب).

وأفادت مصادر أهليّة من مدينة “منبج” لوكالة “ستيب الإخبارية” بأنَّ “أكثر من عشرين سيّارة من نوع بيك أب دفع رباعي يقودها مسلّحين ملثّمين بحوزتهم أسلحة رشاشة تابعين لحزب الـ “PKK” حيث قاموا بتطويق قرية “الصندلية” واعتقال الأشخاص، وترافق ذلك بضرب البعض بالبندقيات.

وأوضحت المصادر أنَّ سبب الاعتقال جاء على خلفية انفجار عبوة ناسفة، يوم أمس الجمعة، قام عناصر قسد بزرعها خفيةً على أطراف نهر الفرات بغية اغتيال القيادي في صفوفها “إبراهيم البناوي” وهو قيادي عربي، واقتصرت الأضرار على الماديّات، وعند رؤية الأهالي للعناصر أثناء زرع العبوة حدثت مناوشات بين الطرفين، بعد انفجارها، واليوم قامت قسد باعتقال عدد من الأهالي بتهمة زرع تلك العبوة. بحسب المصادر.

وفي سياق آخر، قالت رئاسة الأركان التركيّة في بيان، اليوم السبت: إنَّ القوّات التركيّة ونظيرتها الأمريكية سيّرت اليوم الدورية المنسّقة المستقلة الـ “35” على طول الخط الفاصل بين منطقة عملية “درع الفرات” ومدينة “منبج”، شمالي سوريا.

ويأتي تسيير تلك الدوريات منذ 18 يونيو / حزيران الماضي، وذلك في إطار خارطة الطريق التي توصّلت إليها أنقرة مع واشنطن في الرابع من الشهر ذاته. وفق وكالة “الأناضول”.

 

1878296514

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى