دولي

الروسي يُعزز وجوده العسكري قبالة السواحل السورية في المتوسط

أعلن أسطول البحر الأسود الروسي اليوم السبت الموافق لـ الخامس والعشرين من أغسطس / آب الجاري، عن التحاق فرقاطتي “الأميرال غريغوروفيتش” و “الأميرال إيسن”، بمجموعة السفن الروسية المتواجدة قبالة الساحل السوري في البحر المتوسط.

 

ومن جانبه، قال رئيس المركز الصحفي لأسطول البحر الأسود الروسي “أليكسي روليوف” إنه من المقرر أن تنضم الفرقاطتان في وقت لاحق من اليوم إلى المجموعة الروسية في المتوسط، على أن تباشر في تنفيذ المهام التي ستوكل إليهما منذ لحظة التحاقهما بالمجموعة المذكورة.

 

لافتاً إلى أنَّ السفن الحربية الروسية تمر الآن عبر مضيقي “البوسفور” و”الدردنيل” اللذين يربطان البحر الأسود بالأبيض المتوسط، كما أشار إلى أنَّ الفرقاطتين أتمتا مهاما تدريبية تضمنت عمليات إقلاع وهبوط لمروحيات عسكرية من طراز “كاموف كا-27″، بالإضافة إلى تدريبات أخرى للبحث وتتبع الغواصات.

 

وفي السادس عشر من الشهر الجاري، قال “روليوف” إنَّ الفرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش” التابعة أسطول البحر الأسود قامت بأول إطلاق لصاروخ “كاليبر” المجنح في مياه البحر الأسود، في ميدان التدريب القتالي التابع للأسطول، كما أنها كانت المرة الأولى التي تم فيها إطلاق صاروخ “كاليبر” عالي الدقة من متن السفينة في مياه البحر الأسود وفقاً لخطة التدريب القتالي”.

 

نقلاً عن (روسيا اليوم)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق