دولي

مجهولون يصنّعون ويسوّقون دُمى داعشية متشددة للأطفال بألمانيا

أثارت إعلانات مبيع دمى شبيهة ومستنسخة عن مقاتلي ومريدي تنظيم الدولة “داعش” على الإنترنت في ألمانيا، جدلاً واسعاً في الأوساط الإعلامية والسياسية التربوية الألمانية، بسبب استهدافها الأطفال بآيديولوجيا متطرفة، حسب تعبيرهم.

 

وبحسب صور تداولاتها صحف ألمانية، أظهرت صور الدمى والتي يطلق عليها منتجوها اسم “جند الإسلام”، حيث تقوم مجموعة مجهولة ببيع وتصنيع دمى بلا ملامح للوجه وتُظهر الإناث منقبات كما تظهر الذكور بزي شبيه بالبدلات القتالية وذات طابع إسلامي متشدد، كما اعتمدوا على تسويقها تحت شعار “تعليم أشبالنا وشبلاتنا الحشمة”.

 

وقالت وسائل إعلامية ألمانية، أنَّ هذه الدمى والتي أطلق عليها اسم “جند الإسلام”، تبيّن أنَّ مدينة “كولن” هي مصدرها الرئيسي ومعقل ترويجها عبر شبكة الإنترنت.

 

ومن جهته، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية في ولاية الراين الشمالي فيستفاليا، عن الدمى التي يروجها المتشددون عبر الإنترنت في مدينة كولون أنها تكرس مبادئ التطرف لدى الأطفال.

 

وأضاف المتحدث إنَّ دائرة حماية الدستور رصدت هذه الظاهرة، بالإضافة إلى أنَّ الدائرة تعرف منتجيها ومروجيها، وأنها طلبت تأويلاً من المنتجين عن سر هذه التجارة، إلا أنها لم تتلق أي رد، ولا تستطيع الدائرة في الوقت الحالي اتخاذ أي إجراء قانوني ضدَّ منتجي هذه الدمى.

 

نقلاً عن وكالات ألمانية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق