ملخص أحداث سوريا اليومي

ملخص أحداث سوريا – الثلاثاء 28-08-2018

أحداث المنطقة الجنوبية

محافظة دمشق وريفها:

ألقت قوات النظام القبض على عشرات الطلاب الذين تجمعوا وسط ساحة الأمويين في العاصمة دمشق مطالبين بدورات تكميلية لمتابعة دراستهم في حين سمحت قوات النظام صباح اليوم بعودة بعض أهالي داريا بريف دمشق الغربي إلى مدينتهم بعد إعادة تخديم جزء من الأحياء المدمرة فيها حيث تم رفع علم النظام على سارية في ساحة الزيتون وسط مدينة داريا برفقة وفد من مسؤولي النظام فيما فجر الأخير أحد الأبنية السكنية في حي القابون شرق العاصمة دمشق استكمالاً لحملة التدمير الممنهج هناك.

القلمون:

تتواصل عملية إعادة تأهيل عدد من الشوارع في مدينة التل ومد قمصان زفتية إضافة إلى تأهيل شوارع في منطقة السليمة الصناعية التابعة للتل وصيانات لبعض خطوط الصرف الصحي والأرصفة وخطوط إنارة الشوارع بينما تستمر قوات النظام في الأمن السياسي بشن حملات دهم واعتقال وتفتيش للمارة في المدينة وأطرافها بين الحين والآخر وتسجيل اعتقال شباب مطلوبين في سن الخدمة العسكرية فيما هدوء نسبي يخيم على مدن وبلدات القلمون الشرقي والغربي وسط تدقيق وتفتيش على بعض الحواجز المحيطة بالمنطقة إضافة لسحب شباب للخدمة العسكرية والاحتياط .

محافظة درعا

تواصلت عمليات تسوية الأوضاع التي تقوم بها قوات النظام في بلدات حوض اليرموك وريف درعا الغربي اليوم.

بينما كانت قوات النظام قد شنت حملة اعتقالات طالت عدداً من المدنيين في بلدة غباغب بريف درعا الشمالي واعتقلت قوات النظام أيضاً قاضيين سابقين بمحكمة دار العدل على طريق نوى جاسم خلال ذهابهم لاستلام بطاقات تسوية الأوضاع.

محافظة القنيطرة

لا أحداث جديدة في محافظة القنيطرة، حيث استكملت عمليات تسوية الأوضاع للمدنيين وعسكريي المعارضة، بينما استمرت قوات النظام بتفجير تشاريك الألغام حول المواقع السابقة للمعارضة، يأتي ذلك مع استمرار عودة الخدمات بشكل تدريجي للمحافظة.

أحداث المنطقة الوسطى

محافظة حمص:

هدوء تام ساد معظم الجبهات اليوم في ريف حمص الشرقي

محافظة حماة:

استهدفت قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة قرية الجنابرة بريف حماة الشمالي الغربي دون ورود أنباء عن وقوع إصابات في حين قضى طفل متأثراً بجراحه التي أُصيب بها قبل أيام بريف حماة الشمالي في حين دفعت قوات المعارضة بتعزيزات إلى جبهات القتال شمال وغرب حماة تتضمن مدافع ثقيلة ودبابات.

أحداث المنطقة الشمالية والساحل السوري

محافظة حلب:

عُثر على جثة شاب مجهول الهوية في بلدة كفرجوم غربي حلب، وفي الريف الشرقي اندلعت اشتباكات بين الجبهة الشامية والشرطة الحرة في جرابلس بسبب اعتقال الشرطة لعنصر من داعش طالبت به الجبهة لتقوم عناصر الجيش التركي بمهاجمة نقاط الشامية وسيطرت على مكان الاشتباك.

محافظة إدلب:

اختطف مجهولون مدير مكتب منظمة انصر في الداخل السوري المدعو عمر محمد نجيب أثناء وجوده في مكتبه في بلدة أطمة بريف إدلب الشمالي أمس فيما سرق مسلحون 12 مليون ليرة سورية من أحد تجار الصرافة بكفرنبل في ريف إدلب.

وفي سياق آخر خرجت مظاهرات في مخيمات أطمة الحدودية مع تركيا طالبت بمحاسبة نظام الأسد على جرائمه الكيماوية ودعت لمحاسبة مروجي المصالحات بالشمال السوري.

الساحل السوري

هدوء عام شهدته محاور ريف اللاذقية اليوم.

أحداث المنطقة الشرقية

محافظة الرقة:

رصد فريق متابعة الألغام في لجنة إعادة الإعمار احداثيات نفق يمتد هذا النفق من صيدلية جعبر في شارع القطار حتى مبنى التأمينات ويمر من تحت منازل المدنيين بطول أكثر من 400 متر وبدأت الفرق بتفكيك الألغام بداخلها واغلاق بعض مخارجه فيما تشهد عموم المحافظة هدوء عام اليوم.

محافظة الحسكة:

باشرت لجنة إدارة المدارس التابعة للإدارة الذاتية في المالكية (ديريك)، بعملية فرز المعلمين الجدد على مدارس المدينة وريفها. المعلمين الذين تجاوزوا اختبارات الدورات الصيفية بنجاح سيتم فرزهم على مدارس المدينة وريفها. 850 معلماً من أصل 1000 معلم كانوا قد نجحوا في الاختبارات الصيفية الخاصة بالمناهج التابعة للإدارة الذاتية.

كما اعتصم العشرات من طلاب مدرسة الأمل الخاصة بالسريان أمام كنيسة مريم العذراء بالمدينة تنديدا بإغلاق قوات الاسايش التابعة للإدارة الذاتية المدارس التابعة للكنائس.

في سياقٍ منفصل عبر عدد من أصحاب المحلات التجارية في عامودا عن عدم موافقتهم على قرار بلدية الشعب طلاء واجهات المحلات باللون الأخضر العشبي. بلدية الشعب تفرض على أصحاب المحلات دفع مبلغ 7500 ل.س لطلاء واجهات محلاتهم.

محافظة دير الزور:

قصف مدفعي طال مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي من قبل مدفعية قوات قسد كما سمع ليلة أمس دوي انفجارات مجهولة الأسباب في بادية مدينة القورية وبلدة محكان شرق ديرالزور

هذا وقد قام تنظيم الدولة بإعدام الشاب أحمد عمر صالح اسماعيل الخليفة رمياً بالرصاص في قرية السوسة بريف ديرالزور الشرقي دون معرفة السبب مع العلم أنه مدني وهو من أبناء مدينة البوكمال فيما سمحت قوات قسد مساء أمس بدخول عدة شاحنات تحمل مواد غذائية إلى مناطق سيطرت التنظيم شرق ديرالزور من ثم عاودت إغلاق الطريق كما قامت قوات النظام بشن حملة مصادرة للدراجات النارية على أطراف مدينة ديرالزور

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق