الشأن السوري

اشتعال مطار المزة بدمشق وسط غارات عنيفة مجهولة تضرب مواقع الأسد

اشترك الان

سُمع عند الساعة (12:40 دقيقة) من فجر اليوم الأحد الثاني من سبتمبر / أيلول الجاري، دوي انفجارات ضخمة هزّت العاصمة دمشق، كما سُمعت بشكل ملحوظ في أرياف العاصمة بحسب مصادر متطابقة.

ووفقاً لـ مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في العاصمة دمشق “قيس حمزة”، أكّد أنَّ انفجارات قويّة وقعت في عدة قواعد عسكرية متفرقة بالعاصمة، كما شوهد تصاعد ألسنة اللهب بشكل كبير جرّاء إندلاع حرائق داخل مطار المزة العسكري، مشيراً إلى استهداف مستودعات الذخيرة بـ خمسة صواريخ من نوع (أرض جو) تسببت بدمارها.

وقالت مصادر محليّة أنَّ غارات جويّة “مجهولة” استهدفت عدة مواقع تابعة لـ النظام في محيط مطار المزة العسكري, في حين تحدثت مصادر موالية لقوّات النظام عن قيام الدفاعات الجوية بـ إطلاق صواريخ (أرض جو) من مقرات الفرقة الرابعة المتمركزة في محيط منطقة معضمية الشام ومواقع أخرى متفرقة بريف دمشق استهدفت أجسام مجهولة في سماء العاصمة.

وأفاد شهود عيان من العاصمة لـ وكالة ستيب نيوز، أنَّ عدداً من سيارات الإسعاف والإطفاء توجهّت إلى مقر مطار المزة العسكري، بالإضافة لـ انتشار أمني كثيف لقوّات النظام في الاوتستراد الرئيسي لـ منطقة المزة وسط تفتيش وتدقيق أمني شديد.

وأشار الشهود إلى سماع إطلاق مضادات أرضية عيار 23 مم بشكل كبير وعشوائي بالأسلحة الثقيلة من معظم حواجز النظام في محيط دمشق، في محاولة للتصدي للغارات التي استهدفت مواقعهم.

وأضاف مراسلنا أنَّ معلومات متطابقة وردت عن استهداف مواقع للنظام السوري في منطقة جمرايا بريف دمشق يعتقد أنهل استهدف “مركز البحوث العلمية” تزامناً مع استهداف مطار المزة العسكري لم يتسنى لنا التأكد من صحتها.

ونقلاً عن وكالة “سانا” الرسمية التابعة للنظام السوري، نفى مصدرٌ عسكري تعرض مطار المزة لأي عدوان إسرائيلي متذرعاً أنَّ أصوات الانفجارات التي سُمعت تعود لانفجار مستودع ذخيرة بالقرب من المطار بسبب “ماس كهربائي”، على حد زعمه.

في حين، قالت شبكة “دمشق الآن” الموالية للنظام السوري أنَّ غارات إسرائيلية استهدفت القواعد العسكرية في مطار المزة العسكري.

وفي وقت سابق من الرابع عشر من شهر أبريل / نيسان العام الجاري، شنَّ التحالف الثلاثي (الولايات المتحدة الأمريكية، بريطانيا، فرنسا) عملية عسكرية خلال خمسين دقيقة استهدفت كلاً من” الحرس الجمهوري لواء 105 دمشق، قاعدة دفاع جوي – جبل قاسيون دمشق، مطار المزة العسكري، مطار الضمير العسكري، البحوث العلمية – برزة دمشق، البحوث العلمية – جمرايا دمشق، اللواء 41 قوات خاصة – دمشق، قاعدة إيرانية – تل مرعي بريف درعا، مواقع في منطقة الكسوة – ريف دمشق، مطار خلخلة بالسويداء، قاعدة إيرانية في منطقة ازرع قرب درعا، قاعدة اليرموك – ريف دمشق، مستودعات دنحة في ريف حمص الغربي”، وتمكّن من تدمير معظم الأهداف.

 

d54dadec 2a87 45c6 9fb2 501bd4195b35

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى