الشأن السوري

النظام يبدأ التسويّة في تسيل غرب درعا , فما أبرز استجواباته ؟!

بدأت قوّات الأسد، اليوم الاثنين، إجراء عملية التسويّة في بلدة “تسيل” بمنطقة حوض اليرموك غربي درعا للطلّاب و الموظّفين، وذلك من أجل تسجيل الطلّاب في الجامعات والمعاهد المتوسطة، بينما سيتم اتخاذ قرار يقضي بفصل جميع الموظفين من وظيفتهم بسبب عملهم سابقًا بالثورة السوريّة دون تعويض أو أيّ مستحقّات ماليّة. بحسب “ماهر سليمان” مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في درعا.

وأشار إلى أنَّ أبرز الأسئلة التي يخضع لها صاحب التسويّة من قبل النظام هي: “ما اسمك وعملك – ماذا تعرف عن الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) – من خرج إلى الشمال السوري – هل تعرف مكان تواجد مستودعات سلاح أو مقابر جماعيّة للجيش السوري – من أهم الإعلاميين في بلدة تسيل – هل زرت مشافي إسرائيل” ثم توقيع وبصمة على ورقة الإجابات.

في حين، سُمعَ اليوم أصوات انفجارات متتالية في منطقة “حوض اليرموك” التي كانت سابقًا خاضعة لسيطرة جيش خالد بن الوليد التابع لتنظيم الدولة “داعش” ناتجة عن قيام فوج الهندسة التابع للنظام بتفجير الصواريخ والقنابل التي لم تنفجر أثناء حملة النظام على المنطقة التي استكمل سيطرته عليها مطلع شهر آب / أغسطس الماضي.

وعلى صعيد منفصل، قامت قوّات النظام، اليوم، بإخبار كافة قرى وبلدات محافظة “القنيطرة” في تجهيز مجموعات من القوّات الرديفة للنظام ممن قاموا بعمل تسويّة خلال اتفاق المصالحة في الجنوب، وذلك بغية زجّهم على جبهات النظام في إدلب وما حولها، قبل السابع من الشهر الحالي.

وفي بيان يوم أمس، أعلن “مكتب توثيق الشهداء في درعا” عن إيقاف إصدار التقارير اليوميّة والشهرية، بدايةً من شهر أيلول 2018، وذلك تماشيًا مع المرحلة الجديدة التي تعيشها محافظة “درعا” بعد سيطرة النظام عليها، وسط استمرار العمل الحقوقي في توثيق جرائم النظام بشكل كامل ومتابعة إصدار التقارير الميدانية لأيّ مستجدات تحصل و أوراق البحث وتقارير المراحل السابقة.

 

IMG 20180118 WA0021

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى