ميداني

داعش يُهاجم قسد شمال دير الزور، والأخير يحتجز الأهالي لقاء المال

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة دير الزور “جاد الله” إنَّ مجموعة تابعة لـ تنظيم الدولة “داعش” شنّت هجوماً فجر اليوم الأربعاء الموافق لـ الخامس من سبتمبر / أيلول الجاري، عبر الدراجات النارية من منطقة “الظهرة” على نقاط تمركز قوّات سوريا الديمقراطية “قسد” في مدرستي “أبو النيتل” ومدرسة “المفظي” مستهدفين النقطتين بعدة قذائف مما أدى لإصابة أحد عناصر قسد.

 

وتزامن الهجوم مع اشتباكات بين الطرفين في قريتي “النشوة” و “النملية” بالإضافة لـ قرية “أبو النيتل” في الريف الشمالي لمحافظة دير الزور، تسببت بوقوع قتلى وجرحى بين صفوف الطرفين.

 

وفي سياق متصل، قام تنظيم الدولة باعتقال أربعة أشخاص من أبناء بلدة “الشعفة” شرقي دير الزور، على خلفية اتهامهم بتهريب عناصر التنظيم خارج مناطق سيطرته.

 

في حين تواردت أنباء عن قيام قوّات سوريا الديمقراطية “قسد” باحتجاز العشرات من العوائل المدنية في البادية ممن خرجوا من مناطق سيطرة تنظيم الدولة شرق دير الزور، حيث قامت بفرض مبالغ مالية كبيرة لمن يريد الخروج، يُشار إلى أنَّ قسد قامت خلال الأيام القليلة الماضية بافتتاح المعابر بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة التنظيم بهدف دخول وخروج الأهالي.

 

وإلى ذلك، أعلنت “الوحدات الخاصة” التابعة لـ قسد إلقاء القبض على أحد القيادات البارزة في صفوف تنظيم الدولة، والملقب بـ “أبو كرم” الذي عمل في قسم الاستخبارات في العديد من المدن السورية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق