اخبار سوريا

محاولة اغتيال أمني لفيلق الشام من قبل تحرير الشام توقع مدنيين، والتفاصيل!؟

قامت مجموعة مجهولة ظهر اليوم الأربعاء بـ إطلاق النار على سيارة تقل الأمني “مصطفى أمين” التابع لـ “فيلق الشام”، وذلك في بلدة “تل الكرامة” الواقعة في ريف إدلب الشمالي مما أدى لإصابته بثلاث طلقات ناريّة نُقل على إثرها إلى مشفى “بغداد” في بلدة “كفركرمين” غربي حلب.

وتحدّث السيّد “أبو أحمد رندو” أحد أقرباء الأمني لـ وكالة “ستيب الإخبارية”، إنَّ أمين تعرّض لمحاولة الاغتيال من قبل أمنيين تابعين لـ “هيئة تحرير الشام” من محكمة سرمدا، أحدهم يدعى “أبو الليل”.

 

وأوضح أنهم كانوا يستقلون سيارة من نوع (فان) وقاموا بملاحقة الأمني بعد خروجه من بلدة “تل الكرامة” شمال إدلب، ليتمكّنوا من استهدافه في سوق “البازار” مما أسفر أيضاً عن إصابة بعض المدنيين، واستطاعوا الفرار باتجاه بلدة “كفركرمين” غربي حلب.

 

وقال شهود عيان لوكالة ستيب الإخبارية، إنهم شاهدوا سيارة من نوع (فان) تلاحق سيارة من نوع (كيا) وقامت بإطلاق الرصاص على الأخيرة بشكل عشوائي مما أدى لإصابة من في السيارة بالإضافة لـ ثلاثة عمال مدنيين يعملون في أحد محطة وقود “النمر” قرب مفرق بلدة التوامة غربي حلب.

 

وأكمل، أنه وبعد إصابة الأمني قام مدنيين بإسعافه حيث حاول عناصر الهيئة سحب سيارة المصاب، ليقوم أحد المدنيين بمنعهم فيتعرض للضرب والاقتياد لجهة مجهولة من قبل عناصر الهيئة.

 

وبحسب أحد عناصر الفيلق الذي قال لـ ستيب الإخبارية إنَّ تحرير الشام قامت بإرسال قائد الشرطة الإسلامية المدعو ” أبو جليبيب” في مدينة الدانا الذي توجه إلى مشفى بغداد، في محاولة منها لحلِّ الخلاف، واجتمع مع بعض أقرباء “مصطفى أمين” أمني الفيلق مطالبهم بتهدئة النفوس في حين ردَّ الأهالي بمطالبتهم بالحكم والقصاص على الجاني.

5wrg7hg4hghghghgh

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى