الشأن السوري

قصفٌ صاروخي وعنقودي شرق إدلب، ومحاولة اغتيال تطال جزار بانياس

أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة إدلب “مصطفى الحاج علي”، أنَّ قوّات النظام المتمركزة في “شم الهوا” استهدفت ريف المحافظة الشرقي منذ صباح اليوم الخميس الموافق لـ السادس من سبتمبر / أيلول الجاري، بقصفٍ مدفعي مكثّف وبراجمات الصواريخ والصواريخ العنقودية استهدف كلا من “التح، التمانعة، الخوين، الهبيط، البريصة، أطراف جرجناز”، مما أسفر عن مقتل الأستاذ “علي الخالد” وإصابة اثنين آخرين بينهم طفل في بلدة “التح”.

وأضاف، أنَّ قصفاً مماثلاً استهدف الأحياء السكنية والمزراع المحيطة في بلدة “التمانعة”، مما أدى لخروج مركز الدفاع المدني في البلدة عن الخدمة بشكل نهائي نتيجة استهدافه بغارات جويّة وقصف صاروخي من قبل قوّات النظام.

وأشار مراسل الوكالة إلى أنَّ عبوة ناسفة انفجرت في الحارة الشمالية لمدينة “سرمين”، وتسببت بارتقاء الطفل “أسامة إبراهيم سواس” البالغ من العمر سبعة أعوام، بالإضافة لإصابة والده.

في حين تداولت الصفحات الموالية للنظام السوري نبأً أفاد بمحاولة اغتيال “علي كيالي” الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير لواء اسكندرون المعروف بـ “معراج أورال” والملقب بـ “جزار بانياس”، وذلك أثناء استهداف رتله في منطقة “صلنفة” بريف محافظة اللاذقية مما أدى لإصابته بجروح طفيفة ومقتل مرافقه وجرح إثنين آخرين.

وأفادت مصادر متطابقة أنَّ عبوة ناسفة انفجرت ليلة أمس الأربعاء برتل “كيالي”، فيما تبنّت “سرية أبو عمارة” العملية وقالت إنها تمت الساعة الثامنة من مساء البارحة.

 

1588

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى