اغلاق

إغاثية وإنسانية

اليونان تطرد مئات اللاجئين السوريين وتُعيدهم إلى تُركيا

تداولت مواقع التواصل الإجتماعي تقارير تفيد بأنَّ السلطات اليونانية قامت بطرد عدد من اللاجئين السوريين من بلادها، وأعادتهم قسراً إلى تركيا، في حين نفت الحكومة اليونانية ذلك.

وبحسب صحيفة “ايفيميريدا تون سينتاكتون” اليونانية نشرت اليوم السبت تقريراً قالت من خلاله أنَّ السلطات اليونانية طردت بشكل غير قانوني، اوآخر شهر يوليو / تموز الماضي، مجموعة من اللاجئين السوريين وأعادتهم إلى تركيا بعد إحراق مقتنياتهم الشخصية وأحذيتهم، مشيرةً إلى أنَّ الشرطة اليونانية اعترضت هذه المجموعة بعيد عبورها نهر “ايفروس” الفاصل بين اليونان وتركيا.

وتابعت، أنه تم احتجاز اللاجئين حتى المساء إلى جانب 22 شخصاً آخرين، كما قامت الشرطة قبل ذلك بمصادرة الأموال التي كانت بحوزتهم، وحرق الملابس التي كانوا يحملونها مع وثائقهم ومقتنياتهم الشخصية، ليتم إجبارهم على نزع أحذيتهم وحرقها وذلك قبل نقلهم لاحقاً باتجاه النهر وتسليمهم إلى مجموعة مسلحة كانوا يرتدون بزات عسكرية، بحسب أحد الشهود.

وفي وقت سابق من الأسبوع الفائت، أعلنت الحكومة اليونانية أنَّ اكثر من (8400) لاجىء ومهاجر عبروا الحدود بين تركيا واليونان خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري مقابل 1600 العام الماضي، وأضافت أنَّ (14500) شخص عبروا بحر “إيجا” خلال الأشهر الستة الأولى من السنة، موضحةً أنها سلمت تركيا بشكل قانوني أكثر من (7000) شخص، بعد أن عبروا الحدود بشكل غير قانوني.

ومن جهته أعلن المجلس اليوناني للاجئين والذي يعد أحد أبرز المنظمات غير الحكومية المدافعة عن حقوق الانسان، أنه على علم بحصول عمليات طرد منهجية للمهاجرين عبر الحدود مع تركيا، مشيراً إلى أنَّ عائلات كاملة منهم نساء حوامل وأطفال طردوا من اليونان إلى تركيا، إلا أنَّ الحكومة اليونانية نفت قيامها بعمليات طرد من هذا النوع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق