الشأن السوري

ملعب بزابور الرياضي بجبل الزاوية “ظلم تحكيمي وسوء إدارة” !!

أقيمتْ مباراة دور الربع نهائي لكرة القدم بين فريق الاتحاد في بلدة “سرجة” وفريق القادسية في مدينة “أريحا” وذلك في ملعب قرية “بزابور” بجبل الزاوية جنوب إدلب، يوم أول أمس الخميس، وكان الفوز لصالح فريق الاتحاد إلّا أنّه قبل أربع ثواني من انتهاء زمن المباراة قام لاعب بفريق القادسية بافتعال ضربة جزاء لتصبح النتيجة تعادل خمسة أهداف لكلّ فريق، وبعد جدال تم لعب ركلات الترجيح فاز بها فريق القادسية بنتيجة هدفين مقابل لا شيء للاتحاد بسبب توتر اللاعبين.

وصرّح السيّد “طه مجلاوي” مُدرّب فريق الاتحاد في “سرجة” لوكالة “ستيب الإخبارية” أنَّ عملية تمثيل حصلت في نهاية الأربع ثواني من الوقت بدل الضائع من زمن المباراة بطلب من الحكم “محمد أكتع” ومنظّم دورة الملعب “علاء العاصي أبو محروس” وحُسبتْ ضربة جزاء وتم خلالها إقصاء فريق الاتحاد من البطولة بما وصفه بـ “ظلمٍ قاسٍ”. مشيرًا إلى أنَّ حكم الساحة “أكتع” لم يحسب ضربة جزاء إلا بعد ضغط من “أبي محروس”.

وأوضح المدرّب الملقب بـ “أبي صهيب”: أنَّ افتعال ضربة الجزاء موثق بتسجيل مصوّر، وبعد تهدئة الجمهور الغاضب، اتفق مدرّبا الفريقين على إحالة موضوع ركلة الجزاء إلى لجنة تحكيم على مستوى المناطق المحرّرة، وتم عرض المقطع على رئيس اللجنة ورئيس نادي معرة النعمان الحكم القدير “يوسف كليدو” وكان جوابه حرفيًا بأنَّ “ما حصل لا يُشبه ضربة الجزاء ولا يُمثّلها”؛ لكن منظّم الدورة (أبو محروس) ضرب قرار لجنة التحكيم عرض الحائط، ولم يقبل بتغيير نتيجة المباراة. بحسب قوله.

 

IMG 08092018 153307 0

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى