الشأن السوري

“قسد” تدعو لضبط النفس وتدين تصريحات النظام المحمّلة بالتهديد

دعا مجلس سوريا الديمقراطية “قسد” خلال بيان نشره عبر معرفاته الرسمية اليوم الأحد الموافق ل التاسع من سبتمبر / أيلول الجاري، جميع الأطراف لضبط النفس والابتعاد عن كل ما يثير الاستفزاز، وذلك بعد الاشتباكات التي شهدتها مدينة القامشلي، أمس السبت، بين قوّات النظام وآخرين من قوّات الأسايش.

وأمس السبت، قالت القيادة العامّة لقوى الأمن الداخلي (الأسايش) إنَّ “دورية تابعة للنظام مؤلفة من ثلاث سيّارات دخلت إلى مناطق سيطرة قوّاتنا في مدينة القامشلي, صباح اليوم، واعتقلت المدنيين العزّل، وأثناء مرورهم من إحدى نقاطنا العسكريّة استهدف عناصر الدورية قوّاتنا بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، لتردّ قوّاتنا على هذا الاعتداء”، مما أسفر عن مقتل أحد عشر عنصراً من عناصر النظام وجرح اثنين، ومقتل سبعة عناصر من الأسايش وإصابة آخر.

في حين، قال المجلس في بيانه الذي صدر اليوم، إنَّ “اشتباكاً مسلحاً اندلع بين قوّات تابعة للنظام السوري وقوّات الأسايش في القامشلي عند عبور دورية للأمن العسكري لحاجز تابع للأسايش، نتج عنها وقوع خسائر من الطرفين”.

واعتبر أنَّ “هذا الافتعال تزامن مع توقيت انعقاد القمة الثلاثية في طهران مدعى للتساؤل في الوقت الذي فُتح فيه باب اللقاءات والتحدث عن مفاوضات بين السلطة السورية ومجلس سوريا الديمقراطية، وكان مثيراً للاهتمام التصريحات التي أدلى بها مسؤولون عن النظام السوري”, مشيرين إلى أنه فعل تحريضي ويبتعد عن لغة الحوار، في إشارة منهم لتصريحات مسؤولي النظام السوري.

وأعرب المجلس عن أسفه لما حدث في مدينة القامشلي، ودعا جميع الأطراف لضبط النفس والابتعاد عن كل ما يثير الاستفزاز, قائلاً إنَّ “أي تصعيد في هذا الوقت بالذات لن يخدم أي طرف وطني سوري يؤمن بلغة الحوار في إيجاد حل للأزمة السورية على أساس مساره السياسي”.

وأشار مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في مدينة القامشلي “يوسف يوسف”، إلى أنَّ المدينة تشهد منذ صباح هدوءً حذر، وذلك عقب الاشتباكات التي وقعت أمس السبت.

167264

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى