الشأن السوري

تحطّم مروحية بمدرسة “المجنزرات”، ومجلس حماة يُناشد الهيئات الدولية

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة حماة “علي أبو الفاروق” إنَّ طائرة مروحية انفجرت ظهر اليوم الإثنين الموافق لـ العاشر من سبتمبر / أيلول الجاري، داخل مدرسة “المجنزرات” بريف حماة، أسفرت عن مقتل وجرح عدد من قوّات النظام جرّاء عطل فني أدى لانفجار أحد البراميل داخل الطائرة.

وأضاف، أنَّ ما يقارب 30 ألف شخص من أهالي ريفي حماة الشمالي و إدلب الجنوبي التي تعرضت لقصفٍ مكثّف خلال الأيام الماضية من قبل الطيران الروسي وطائرات النظام، نزحوا باتجاه المناطق الشمالية لمحافظة إدلب و إلى المخيمات الحدودية مع تركيا، وسط أوضاع إنسانية صعبة بالتزامن مع إغلاق تركيا حدوها بوجه اللاجئين.

كما أشار مراسلنا، إلى توقف القصف المدفعي والصاروخي والغارات الحربية منذ الساعة الساعة (2:18) دقيقة بشكل مفاجئ، حيث يشهد الريف هدوءً حذرءً.

ومن جهته، أصدر مجلس محافظة حماة الحرة التابع لـ “الحكومة المؤقتة” بياناً قال من خلاله، إنَّ “قوّات النظام والميليشيات المساندة لها صعّدت قصفها الذي استهدف ريفي المحافظة الشمالي والغربي بجميع أنواع الأسلحة، والذي أسفر عن مقتل نحو اثنا عشرة شخص، بالإضافة لتدمير عدد من المنازل والبنى التحتية والمرافق العامة من مشافي ومدارس”.

حيث وجّه مناشدة للهيئات الدولية والمنظمات المعنيّة بحقوق الإنسان، بالوقوف عند إلتزامها بحماية المدنيين والضغط على النظام السوري والجانب الروسي لإيقاف الحملة العسكرية، كما وجّه نداء إستغاثة طارئ لضرورة الإستجابة العاجلة لوضع النازحين الذي فرّوا من المحافظة إلى أرياف إدلب.

IMG 3090

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى