الشأن السوري

النظام يعتقل قياديين بالتسويّة في درعا وقيادي تحرير الشام العائد من الشمال !!

في مواصلة لحملة الاعتقالات التي تشنّها قوّات النظام ضد قيادات فصائل التسوية في محافظة “درعا”، اعتقل النظام اليوم الثلاثاء، المدعو “أبو طارق الجمل” قائد ألوية “سيف الشام” العاملة سابقًا في صفوف المعارضة، ويعود سبب الاعتقال لقيام فصيل “ألوية سيف الشام” باستهداف مناطق تحت سيطرة الاحتلال الإسرائيلي عام 2017 بقذائف صاروخية. بحسب مصادر محليّة لوكالة “ستيب الإخباريّة” مشيرةً إلى أنَّ عناصر ألوية “سيف الشام” كانوا يتواجدون في بلدة بيت جن بغوطة دمشق الغربية، وبعد التهجير إلى درعا، انضموا إلى صفوف هيئة تحرير الشام، واستقرّوا فيما بعد في ريف القنيطرة.

وفي ذات الصدد، اعتقلت قوّات النظام قائد لواء “المدينة المنورة” المدعو “أبو نبيل” وذلك بحجّة وجود علاقات تربطه مع جيش خالد بن الوليد التابع لتنظيم الدولة في منطقة حوض اليرموك غرب درعا.

في حين، أشارت مصادرنا إلى اعتقال قوّات “شباب السنة” المنضوية في صفوف الفيلق الخامس، المدعو “سنجر” أحد أمراء هيئة تحرير الشام وذراعها في درعا، و من ثم قامت بتسليمه للأمن العسكري. وكان “سنجر” المنحدر من بلدة “المسيفرة” شرق درعا، قد قدم إلى الشمال السوري خلال عملية التهجير الأخيرة، ولكنّه دفع مبلغًا ماليًا قدره 2000 دولار أمريكي للعودة إلى درعا، وبعد مكوثه في مدينة “جاسم” (غرب درعا) مدة يومين، غادر إلى بلدته “المسيفرة”، ولكن تم كشفه فهرب إلى قرية “معربة” (شرق درعا) لتقوم قوّات شباب السنة بقيادة “أحمد العودة” باعتقاله، كما نوّهت المصادر إلى أنّ “سنجر” مسؤول عن مقتل “أحمد النعمة” قائد المجلس العسكري السابق في درعا قبل سنوات، و له باع طويل في القتل وعمليات الخطف والفديّة. بحسب المصادر.

 

947624 575

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى