الشأن السوري

التحالف الدولي يُعيّن قائدًا جديدًا له، ودولة جديدة تنضم إليه

قام التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركيّة، بتعيين الجنرال “لاكامرا” قائدًا جديدًا لقيادة التحالف في العراق وسوريا. بحسب بيان لوزارة الدفاع العراقية، أمس الأربعاء.

 

وقال البيان: إنّ “رئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول الركن عثمان الغانمي، استقبل في مقر الوزارة ببغداد، قائد قوّات التحالف الدولي الجديد في العراق وسوريا الجنرال لاكامرا، وسلفه الجنرال فانك، حيث جرى خلال اللقاء التأكيد على دعم وإسناد التحالف الدولي للعراق في حربه ضد الإرهاب”. مشيرًا إلى أنَّ “الغانمي أثنى على الدور الكبير للجنرال فانك خلال فترة عمله في العراق والتي أثمرت التعاون والتنسيق وتقديم كل أشكال الدعم”. حسب البيان.

 

في حين، أعلن التحالف الدولي، في بيان له أمس الأربعاء، عن انضمام جمهورية “جزر فيجي” إلى التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة “داعش” لتصبح العضو التاسع والسبعين، وتتمتع فيجي بتاريخ يمتد على أربعين عامًا من المشاركة في جهود حفظ السلام الدوليّة، بما في ذلك في الشرق الأوسط”.

 

وكان التحالف الدولي بدأ ضرباته الجوّية في العراق في آب / أغسطس 2014، بعد أيام معدودة من بث التنظيم تسجيلاً مصوراً يُظهر عملية إعدام المواطن الأمريكي الصحفي جيمس فولي ذبحًا، وذلك بعد مرور أقل من شهرين على إعلان أبو بكر البغدادي قيام ما يُسمّى “دولة الخلافة” وعاصمتها الموصل، ثم بدأت ضربات التحالف في سوريا في أيلول / سبتمبر 2014.

 

وأول أمس الثلاثاء، ذكر المتحدث الرسمي باسم التحالف الدولي، الكولونيل “شون رايان“، أنَّ زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي “فقد السيطرة على تنظيمه”، واعتقاله سيكون مجرّد “مسألة زمن”. مشيرًا إلى أنَّ المعركة ضد “داعش” في سوريا والعراق لم تنته بعد، فما يزال ما بين 1000 و1500 عنصرٍ في الأراضي المتبقية تحت سيطرة التنظيم في وادي الفرات بسوريا، وهذه التقديرات تشمل فقط المسلّحين المنخرطين في القتال المباشر.

 

المصدر: (وكالات)

1417173169 11

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق