الشأن السوري

المعارضة تعتقل المزيد من مُروّجي المصالحات غرب حلب

اعتقلت قوّات المعارضة متمثلةً بـ “الجبهة الوطنية للتحرير”، صباح اليوم الخميس، عددًا من مروّجي المصالحات مع نظام الأسد في بلدة “أورم الكبرى” في ريف حلب الغربي. بحسب “ماجد العمري” مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة.

وقال السيّد “حسن أبو نوري” رئيس المجلس المحلّي لبلدة “أورم الكبرى” في تصريح لوكالة “ستيب الإخبارية”: إنَّ “مقاتلي الجيش الحرّ اعتقلوا ما يقارب العشرين شخصًا، والذين كانوا يتواصلون مع نظام الأسد المجرم من أجل تفعيل المصالحات معه في محاولة منهم لإحباط معنويات المدنيين في المناطق التي حرّرناها بدم شهدائنا”.

وأضاف “أبو نوري”: أنَّ “هؤلاء الأشخاص وأمثالهم يروّجون للناس أنَّ النظام سيدخل إلى هذه المناطق قريبًا، وهم من عدّة عوائل من البلدة، وبعضهم من النازحين إليها”. مشيرًا إلى أنّه سيتم إحالاتهم جميعًا إلى المحكمة لاستكمال التحقيق معهم ولينالوا جزاؤهم العادل”.

يُذكر أنَّ فصائل المعارضة قد اعتقلت في الأسبوع الماضي عددًا من رؤساء مروّجي المصالحات في بلدة “كفرنوران” غربي حلب، في إطار الحملة الكبرى التي أطلقتها في الشمال السوري للقضاء على مروّجي المصالحات أو ما يُعرفون باسم “الضفادع” ولاقت الحملة تأييدًا شعبيًا واسعًا.

 

17373144 354777051585291 256360084 o

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق