الشأن السوري

تركيا تجتمع مع الروس حول اتفاق إدلب، ولقاء ثلاثي مرتقب بـ نيويورك

أعلن وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو”، عصر اليوم الجمعة، عن اجتماع ثلاثي مرتقب حول سوريا مع نظيريه الروسي والإيراني في مدينة “نيويورك” الأمريكيّة على هامش اجتماعات الجمعيّة العامّة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل.

وقال “أوغلو”: إنّه “ما يجب القيام به بعد (اتفاق سوتشي بين تركيا وروسيا الاثنين الفائت) هو تأسيس وقف كامل لإطلاق النار في سوريا والتركيز على الحلّ السياسي فيها”.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الدفاع التركيّة، في بيان عصر اليوم، عن عقد اجتماع مع وفد روسي جرى بين 19 و21 من الشهر الجاري، وقالت: إنَّ “الاجتماع تناول أسس تطبيق اتفاق سوتشي حول إدلب، وجرى خلاله تحديد حدود المنطقة التي سيتم تطهيرها من الأسلحة في إدلب مع مراعاة خصائص البنيّة الجغرافيّة والمناطق السكنيّة”.

ومن جهته، قال متحدث الرئاسة التركيّة “إبراهيم كالن” في مؤتمر صحفي الجمعة: “ننسق مع روسيا لإقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب وإخراج العناصر الإرهابية منها”. مؤكدًا أنَّ تحميل كامل أعباء الأزمة السورية ومسألة إدلب ومكافحة الإرهاب على عاتق تركيا “ليس عدلًا، ولا يمكن القبول به”. كما وشدّد أنَّ بلاده ستُواصل اتخاذ الخطوات اللازمة لتعزيز قوّة نقاط المراقبة التي أنشأتها في إدلب.

وفيما يتعلّق بمدينة “منبج” شرق حلب، ذكر “كالن”: أنَّ بلاده تتطلّع إلى تطبيق خارطة طريق منبج بالشكل المخطّط له، ودون أيّ تأخير، وقريبًا ستنطلق فعاليّات تدريب ودوريات مشتركة بين القوّات التركيّة والأمريكيّة، لكن استمرار الولايات المتحدة الأمريكيّة بالتعامل مع الوحدات الكردية يُعد “مصدر قلق لنا”.

في حين، سيتوجّه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد المقبل إلى ولاية نيويورك، لحضور اجتماعات الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تنطلق أعمالها تحت شعار “كيف نجعل الأمم المتحدة ذات جدوى للشعوب كافة؟” في 25 سبتمبر / أيلول الجاري وتستمرّ حتى الأول من الشهر المقبل.

IMG 21092018 180207 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق