الشأن السوري

مغاوير الثورة يعتدي على الشرطة المدنية بالركبان ويتسبب بفوضى كبيرة، والسبب!!

أقدم جيش مغاوير الثورة بالاعتداء على كتيبة الشرطة المدنية في مخيم الركبان، على خلفية رفض الأخير تسليم سيارة كانت مفروزة من قبل مغاوير الثورة لصالح الكتيبة، وذلك بعد إيقاف الرواتب الخاصة بـ كتيبة الشرطة لمدة تجاوزت ثمانية أشهر.

وفي التفاصيل، قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في البادية “حمزة العنزي”، إنَّ مغاوير الثورة قامت عند الساعة العاشر من مساء أمس الخميس، بحشد قوّة عسكرية مؤلفة من ثمان سيارات من نوع (بيك آب) مدججة بالسلاح، لمداهمة خيمة “محي الدين الخطيب” والمعروف بـ (أبو عبدالرحمن) أحد المسؤولين عن كتيبة الشرطة.

وأكمل، أنَّ نحو ست سيارات داهمت خيمة “أبو عبدالرحمن” وقاموا بالهجوم عليها، لكن الأهالي منعوهم من إكمال العميلة وإطلاق النار، ليتمكّن عناصر جيش المغاوير من الهرب دون أخذ سياراتهم.

وأوضح “العنزي”، أنَّ الأهالي متخوفين من أن يتم مداهمة المنطقة مجددًا، علمًا أنها منطقة مدنية بالكامل، بهدف إستعادة سيارات الجيش وعتاده.

ويأتي هذا الإعتداء بعد رفض كتيبة الشرطة المدنية تسليم سيارة مفرزة من جيش مغاوير الثورة لصالح الكتيبة، بسبب عدم دفع رواتب كتيبة الشرطة لمدة تجاوزت ثمانية أشهر، وبملغ يُقدّر بـ ٧٠٠ الف ليرة سورية. بعد مطالبتهم بمستحقاتهم المالية من قبل المدعو “أبو عبدالله مغاوير” الذي ردَّ عليهم بمداهمة خيمة أحد مسؤولي الكتيبة.

j123

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى