الشأن السوري

“مسد” مستعد لعودة التفاوض مع الأسد، والإدارة الذاتية تُعلن عن حكومة فيدرالية شمال سوريا!!

أبدى مجلس سوريا الديمقراطية موافقته على العودة للحوار مع حكومة الأسد، عقب تصريحات أطلقتها “أمينة عمر” الرئيسة المشتركة لـ مسد، اليوم الأربعاء الموافق لـ الثالث من أكتوبر / تشرين الأول الجاري.

حيث صرّحت “عمر” لـ وكالة هاوار أنَّ “المجلس ما زال مستعدًا للحوار، كوننا مؤمنين بأنَّ الحل السياسي هو الحل الأمثل لإنهاء الأزمة السورية”، وأشارت إلى أنَّ “المجلس لبى دعوة النظام السوري للتباحث حول الأمور العالقة بين حكومة المركز ومنطقة شمال وشرق سوريا، إلا أنَّ هذه المباحثات لم تسفر عن إيجاد حل حتى الآن”.

كما اعتبرت أنَّ “مسار المفاوضات طويل، لكنه سينتج عنه ما هو في مصلحة الشعب السوري وإنهاء الأزمة الحاصلة بين الأطراف، وأنَّ الحوار السياسي هو الطريق الأنجح لإنهاء الأزمة السورية”، على حد تعبيرها.

وفي سياق متصل، أعلنت “الإدارة الذاتية” خلال اجتماع للمجلس العام عُقد اليوم الأربعاء في مدينة “عين عيسى” بمحافظة الرقة، عن تشكيل حكومة فدرالية مؤلفة من تسع هيئات تابعة للإدارة إلى جانب انتخاب رؤساء جدد مشتركين للهيئات المذكورة.

وأوضح مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة “يوسف يوسف” إنَّ الهيئات التي تم انتخابها هي كل من “هيئة الداخلية، هيئة التربية والتعليم، هيئة الإدارات المحلية، هيئة الاقتصاد والزراعة، هيئة المالية، هيئة الثقافة والفن، هيئة الصحة والبيئة، هيئة الشؤون الاجتماعية والعمل وهيئة المرأة”.

وبحسب ما صرّح الرئيس المشترك للمجلس العام للإدارة الذاتية “فريد عطي” أنَّ المجلس العام المكلّف بتشكيل هيئات الإدارة تواصل مع الجهات المعنية للوصول إلى تشكيل لجنة توافقية تنفيذية تباشر عملها، بعد أن تُمنح الثقة من المجلس العام في الاجتماع، وأضاف “لا شك أن مهام اللجنة صعبة وشاقة، ونتمنى أن يصبح الشمال السوري مثالًا للعمل والإنتاج والوحدة الوطنية الحقيقية والنهج الديمقراطي”.

يُشار إلى أنَّ الرئيسة المشتركة لـ مجلس سوريا الديمقراطية “إلهام أحمد”، صرّحت في وقت سابق، أنَّ المجلس يعمل على تشكيل إدارة موحدة لمناطق سيطرته.

 

aaahhhu1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى