دير الزور وريفهاميداني

مفخخة لداعش تستهدف حاجزًا لقسد شرق دير الزور

قُتلَ وأصيب عدد من عناصر قوّات سوريا الديمقراطية “قسد”، عصر اليوم الأربعاء، جرّاء انفجار سيّارة مفخخة لتنظيم الدولة “داعش” استهدفت حاجزاً لقسد في بلدة “غرانيج” شرق دير الزور.

وأفاد “جاد الله” مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور بأنَّ حصيلة قتلى السيّارة المفخخة في بلدة “غرانيج” بلغ خمسة قتلى من عناصر قسد، بالإضافة إلى عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.
وبدوره، تنظيم الدولة أعلن عبر وكالته “أعماق” عن مقتل نحو 15 عنصرًا من قسد وإصابة آخرين فضلًا عن تدمير شاحنة كانت تقلّهم، جرّاء تفجير سيّارة مفخخة كانت مركونة في بلدة “غرانيج”.

وفي سياق آخر، ذكر مراسلنا أنَّ تنظيم الدولة “داعش” قام اليوم، بتفجير عدد من المنازل التي تعود ملكيتها لعائلات أبنائهم منتسبين إلى صفوف قسد في مدينة “هجين” شرق دير الزور وذلك بعد سيطرة قسد صباح اليوم على نقاط جديدة على أطراف المدينة واقترابها من مشفى المدينة من الجهة الغربية؛ بينما وقع عدد من القتلى والجرحى والأسرى في صفوف قسد إثر هجوم مباغت للتنظيم على موقع لها في محيط “هجين”. فيما قُتلت طفلة نتيجة قصف طائرات التحالف الدولي على بلدة “السوسة”.

ومع احتدام المعارك وتأخّر السيطرة خلال معركة “دحر الإرهاب” المشتعلة منذ 11 أيلول / سبتمبر الفائت شرق دير الزور، صرّح الناطق الرسمي لقسد “كينو غابرئيل” على إحدى القنوات الكرديّة اليوم: “نتوقّع خلال الشهرين القادمين الانتهاء من حملة عاصفة الجزيرة معركة دحر الإرهاب والقضاء على داعش”.

في حين، وصلت شحنة جديدة من الأسلحة والمواد الإنشائية واللوجستية، أمس الثلاثاء، إلى القاعدة الأمريكيّة الواقعة في “تل بيدر” على الطريق بين مدينتي الحسكة و الدرباسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق