الشأن السوري

مسؤول في حكومة الأسد يدرس مشروع إغلاق دمشق القديمة، والتفاصيل!!

في إطار عمل حكومة النظام السوري على إعادة ترميم الخدمات العامة في الشوارع بالإضافة لتطوير خطة النقل الداخلي المهترئة، بعد انتهائها من العمليات العسكرية، وإظهارًا للعالم أنَّ سوريا عادت آمنة عقب إحكام سيطرته وميليشياته على مساحات جديدة منها.

اقترح “عبد الله عبود” مدير النقل وهندسة المرور في محافظة دمشق، إغلاق شوارع دمشق القديمة لتأهيل خطوط داخلية بديلة عنه.

وقال مسؤول حكومة الأسد، أنَّ هناك مشروعاً لـ إغلاق دمشق القديمة وتسيير “ترام” وباصات على محيط السور، مع إحداث خمسة مرائب خاصة بهما، بالإضافة لـ تسيير سيارات كهربائية ضمن حارات دمشق القديمة. معتبرًا أنَّ هذا المشروع سيؤدي إلى تسهيل الحركة المرورية في مدينة دمشق.

ومن المقرر أن يستهدف المشروع الجديد كلا من منطقة ﻓﻜﺘﻮﺭﻳﺎ وهي ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ وصولًا ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻣﻮﻳﻴﻦ، كما سيتم ﺗﺄﻫﻴﻞ ﺍﻟﻤﺪﺧﻞ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻲ ﻭﺍﻟﻤﺪﺧﻞ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻲ، حيث تم تجهيز نحو 200 باص ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻐﺎﺯ حفاظاً على البيئة.

ومن جهته، أوضح مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في العاصمة دمشق “قيس حمزة” أنَّ النظام يسعى جاهدًا لتهيئة البيئة المناسبة لإحياء الفعاليات الفنية التجارية والسياحية والدينية في دمشق القديمة، كما أنَّ هذا المشروع هو جزء من خطته المرتبطة بإنعاش السياحة مجددًا.

يُذكر أنَّ مشروع النقل كان مطروحًا في أواخر عام 2010، وكان يضم حينها كلا من عقدة كفرسوسة والكارلتون وعقدة المواساة، بهدف ربط مدينة دمشق مع ريفها الغربي عن طريق محور قصر الشعب وضاحية قدسيا مع الصبورة، وكذك عقدة المجتهد ودوار باب مصلى وابن عساكر وشارع القاهرة، ومع الطالع إلى عقدة الشامي وقاسيون إلى المتحلق الشمالي للربط مع بقية المحافظات.

 

3 129

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى