الشأن السوري

التسويات مستمرة في ريف العاصمة، والاعتقالات لم تتوقف بحق أبنائها !!

أعلنت لجنة المصالحة مع النظام السوري في مدينة “كفربطنا” الواقعة شرق العاصمة دمشق، اليوم الأحد الموافق لـ السابع من أكتوبر / تشرين الأول الجاري، عن بدئها بعمليات “التسوية” في المدينة بعد نحو سبعة أشهر من السيطرة عليها، اعتبارًا من يوم غد الإثنين.

ومن جهته، أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في العاصمة دمشق “قيس حمزة”، أنَّ لجنة التسوية أعلنت في أواخر الشهر الفائت عن بدئها عملية التسوية لـ أبناء مدينة “عين ترما”، علمًا أنَّ المدينة لم تدخل ضمن اتفاقيات فصائل المعارضة والجانب الروسي مسبقًا، وعلى الرغم من ذلك شنّت قوّات النظام حملات دهم واعتقال طالت العديد من أبنائها، منهم من تمَّ اعتقاله على خلفية مشاركته في الثورة، وآخر من تمَّ سحبه للخدمة الإلزامية والإحتياطية.

وبحسب ما أشارت لجنة المصالحة، إلى أنه من المتوقع أنَّ الدفعة الأولى من التسوية ستشمل أبناء المدينة من موظفين حكوميين وطلاب جامعات ومن ثمَّ مدنيين، كما أنها خصًّصت المشمولين في التسوية من عمر 16 حتى 65 للرجال والنساء.

وفي سياق متصل أضاف مراسل الوكالة “حمزة”، أنَّ قوّات النظام شنّت حملة دهم واعتقال جديدة داخل أحياء مدينة “التل” في القلمون الغربي حيث تمَّ تسجيل اعتقال 5 أشخاص، بهدف السحب للخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية.

 

2707679193 crop

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى