الشأن السوري

“تحرير الشام” تقتحم قرية عين لاروز بريف إدلب، وتعتقل العشرات دون سبب!!

اقتحم فصيل “هيئة تحرير الشام” فجر اليوم الإثنين الموافق لـ الخامس عشر من أكتوبر / تشرين الأول الجاري، قرية “عين لاروز” الواقعة بالريف الغربي لـ جبل الزاوية في ريف محافظة إدلب، وقامت باعتقال عدد من أبناء البلدة، لأسباب مجهولة.

 

وفي التفاصيل، أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة أنَّ رتلًا عسكريًا مؤلفاً من 30 آلية مدرعة، وسيارات من نوع (بيك آب) تابعاً لـ تحرير الشام اقتحم قرية عين لاروز بجبل الزاوية، واقتحم عدة منازل كما شنّ حملة اعتقالات واسعة بحق أبناء البلدة وسط إطلاق نار كثيف من قبل عناصر الهيئة أسفرت عن مقتل شخص مدني يُدعى “مصطفى فارس قنطار”، بالإضافة لإصابة عدد آخر بجروح.

 

وتمكّنت وكالة “ستيب الإخبارية” من توثيق بعض أسماء المعتقلين وهم: (محمد سلطان قنطار، نجيب قنطار، نجيب مصطفى قنطار، مصطفى الحمود قنطار، مصطفى الهاني قنطار، أحمد عبدالرحمن قنطار، كنعان السلوم، مصطفى فارس قنطار “مصاب”، ساهر الخضر، علي الخضر، مصطفى محمد خير قنطار، إبراهيم العلي، محمد طه قنطار”.

 

ولفت مراسلنا إلى أنَّ الجهاز الأمني التابع لـ “تحريرالشام”، داهم أمس الأحد أحد مقرات “تنظيم الدولة” بالقرب من مدينة “معرة مصرين” بريف إدلب، وتمكّن من اغتنام مستودع للأسلحة يحوي مئات العبوات المعدة للتفجير، وأجهزة اتصال لاسلكية، وأحزمة ناسفة.

 

وتواصل هيئة تحرير الشام اعتقالاتها وتجاوزاتها بحق الأهالي والمدنيين في محافظة إدلب، وخصوصًا نشطاء الثورة والحراك المدني، وسط تصاعد عمليات الخطف والتصفية والاغتيالات، واستمرار التفجيرات في المنطقة.

191258هيئة تحرير

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى