الشأن السوري

ميليشيا قسد تُحرز تقدمًا خجولًا شرق ديرالزور، ولواء فاطميون يتمدد بالبوكمال!!

اشترك الان

تتواصل المعارك بين ميليشيا (الوحدات الكردية) المدعومة من التحالف الدولي ضدَّ تنظيم الدولة (داعش)، في منطقة (شرق نهر الفرات) شرقي محافظة دير الزور، وسط تقدّم محدود للميليشيات الكردية.

 

في حين أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة “ربيع الحميدي” أنَّ ثلاثة عناصر من تنظيم الدولة، قتلوا إثر غارة لـ طيران التحالف الدولي بعد أن استهدفت سيارة تابعة لهم في بلدة “أبو الحسن” شرقي ديرالزور.

 

وأضاف، أنَّ الاشتباكات بين الطرفين ما زالت مستمرة في بلدة “السوسة” ومدينة “هجين” بالريف الشرقي للمحافظة، حيث شهد محور “السوسة” تقدّمًا بسيطاً لميليشيا (الوحدات الكردية) مستخدمًة خلاله كافة أنواع الأسلحة.

 

وتواصل ميليشيا الوحدات قصفها بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة للمناطق الخاضعة لـ سيطرة تنظيم الدولة شرق دير الزور، فيما استهدف التنظيم بقذائف الهاون منطقة “الباغوز تحتاني”، دون ورود معلومات عن سقوط إصابات.

 

كما شنَّ عناصر تنظيم الدولة أمس الإثنين، هجومًا معاكسًا على مواقع تمركز ميليشيا (الوحدات الكردية) في بلدة “الباغوز” بريف ديرالزور الشرقي.

 

وعلى صعيد آخر، استولت ميليشيا (لواء فاطميون الأفغاني) على عدد من منازل المدنيين في بلدتي “السكرية” و “الحمدان” الواقعتين بريف مدينة البوكمال شرقي ديرالزور.

 

وأوضح مراسلنا أنَّ ميليشيا اللواء بدأت بتحول المنازل إلى مقرّات عسكرية، تزامن ذلك مع وصول تعزيزات عسكرية لـ قوّات النظام نحو منطقة “السيال” بريف مدينة البوكمال، ضمّت عددًا كبيراً من الجنود، دون معرفة الأسباب.

191632

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى