دمشق وريفهاميداني

إفراط الوطنيّة والولاء، تدفعه لإنتاج جوارب تحمل علم حكومة الأسد!!

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي صورًا تُظهر “جوارب” تحمل علم حكومة النظام السوري، حيث علّق البعض عليها غاضبًا واعتبر أنها إهانة لـ السيادة السورية، فيما اعتبر آخرون أنها “إفراط” في الوطنية وموالاة الأسد.

وفي التفاصيل، تحدّث مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في العاصمة دمشق “قيس حمزة”، إنَّ الصور التي نُشرت مؤخرًا أثارت غضب المواليين، مما دفع الجهات المعنية إلى اتخاذ إجراءات صارمة بحق هذا التجاوز، حيث نظّمت دورية تابعة لـ (مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك) في حكومة النظام السوري، مخالفة “تموينية” بحق المجلس الإداري لـ معمل الجوارب.

وحصلت وكالة “ستيب الإخبارية” على نسخة من الضبط الذي وجّه لـ صاحب المعمل، والذي يحمل اسم (شركة الجاجة للاستثمارات) في منطقة صحنايا بريف دمشق، بتهمة الترويج لـ “منتج يحمل رمزًا غير مطابق لواقع المنتج (جوارب العلم السوري)”.

فيما نُشرت صورًا أظهرت “الجاجة” المدعو (تميم أبو نبيل الجاجة) وهو يتحدّث عبر صفحته على “فيسبوك” أنه قام بتصنيع 30 دزينة من جوارب الأطفال، مرسوم عليها علم النظام، وبنية “صافية”.

وقالت صفحات موالية، أنَّ المخالفة جاءت وفقًا لـ المادة (22) من القانون رقم (14) لعام 2015، والذي نصَّ على أنه :يحظر الإعلان أو الترويج لمنتجات تحمل رموزًا أو أشكالًا غير مطابقة لواقع المنتج، أو المقلدة، والتي من شأنها أن تؤدي إلى الخداع أو التضليل مهما كانت الوسيلة المستخدمة”.

لكن المادة (22) تشترط 22 أن تكون “المخالفة في جودة المنتج وتركيبه وصفاته الجوهرية، وصنفه ونوعه وكميته وطريقة صنعه، ومنشأه وتاريخ إنتاجه وعلامته التجارية، أو الكفاءات والصفات المصرح بها على المنتج بالنسبة لخواصه ونتائجه المتوقعة، أو احتوائه على أسلوب إعلان مضلل، أو التضليل في طريقة الصنع والاستعمال، أوشروط وأسلوب البيع وعرض المنتج، أو استخدام الترميز بالخطوط لشخص طبيعي أو اعتباري من دون موافقته”. معتبرين أنَّ هذه الجوارب كانت مخالفة لـ الوسيلة المستخدمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق