الشأن السوري

الدفاع التركيّة: انتهاك اتفاق إدلب انخفض وسنواصل عملنا مع الروس

أعلن وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار“، اليوم الأربعاء، عن انسحاب قسم كبير من عناصر الفصائل الإسلامية (الراديكالية) والأسلحة الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح في محافظة “إدلب”، وانخفاض انتهاك وقف إطلاق النار بين قوّات المعارضة وقوّات النظام بنسبة 90 %.

 

وقال “أكار” خلال استضافته في اجتماع المحررين بوكالة “الأناضول“: “يوم السبت القادم سنجد فرصة لمناقشة هذه المسألة وغيرها مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، وسيكون لدينا اتفاق معه، وبالتالي نودّ مواصلة عملنا هنا بنجاح أكبر”.

 

وحول اتفاق خارطة الطريق في مدينة “منبج” شرق حلب الموقعة بين أنقرة وواشنطن في الرابع من حزيران / يونيو الماضي، أفاد وزير الدفاع التركي، بأنَّ الدوريات التركيّة – الأميركيّة المشتركة في منبج ستبدأ قريبًا بعد استكمال التدريبات المشتركة بين الجيشين التركي والأمريكي، فهذه المرحلة بدأت في 9 أكتوبر / تشرين الأول الجاري ولا تزال مستمرة حاليًا في مدينة غازي عنتاب.

 

ونوّه الوزير إلى أنَّ بلاده كانت على قدر المسؤولية في المناطق المحررة في سوريا قائلًا: “طهّرنا مساحة ألفين كيلو متر مربع من الإرهابيين وحيّدنا 3 آلاف إرهابي من داعش في عملية درع الفرات، ولن نسمح أبدًا بأيّ ممر إرهابي يُشكّل تهديدًا أو خطرًا على أمن تركيا وراحة شعبنا واستقراره”. مشيرًا إلى أنّه من غير الممكن أو المحتمل أن ينجح أو يستمر أيّ مشروع في منطقة شرق المتوسط، لا يضم تركيا وجمهورية شمال قبرص التركيّة.

 

والجدير بالذكر أنَّ مدينة إسطنبول تستضيف يوم السبت (27 / 10 / 2018) قمة رباعية تجمع قادة تركيا وروسيا وألمانيا وفرنسا، وستناقش القمة الوضع في سوريا واتفاق إدلب والتسوية السياسيّة.

 

وأمس الثلاثاء، شدَّد السفير التركي في واشنطن “سردار قليج” على ضرورة دعم المجتمع الدولي للاتفاق الموقع بين تركيا وروسيا بخصوص إدلب في (17 / 9 / 2018)، فيما أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنه من المخطط عقد قمة ثنائية للرئيسين، الروسي “فلاديمير بوتين” والتركي “رجب طيّب أردوغان“، في إطار قمة إسطنبول الرباعية.

IMG 24102018 122314 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى