الشأن السوري

ميليشيا قسد تُعلن تحرير “السوسة” شرق الفرات، وداعش تُكذّبها، فما حقيقة الأمر!!

أعلنت ميليشيا (الوحدات الكردية) اليوم الخميس الموافق لـ الخامس والعشرين من أكتوبر / تشرين الأول الجاري، إحراز قوّاتها تقدًمًا في بلدة “السوسة” شرق دير الزور، والسيطرة على البلدة بشكل كامل.

وفي التفاصيل، أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المحافظة “ربيع الحميدي” أنَّ الميليشيات الكردية تمكّنت من التقّدم في بلدة السوسة من جهة الطريق العام، فيما بقي تنظيم الدولة (داعش) في بعض مناطق بلدة السوسة المحاذية لـ قرية “المراشدة” التي ما زالت تحت سيطرة الأخير.

وأوضح، أنَّ اشتباكات عنيفة دارت بين تنظيم الدولة وميليشيا (الوحدات الكردية) على أطراف بلدة السوسة والمراشدة شرقي ديرالزور، حيث تمكّن التنظيم من إحراز تقدّم محدود في البلدة من جهة المراشدة، مستغلًا العاصفة الغبارية التي ضربت المنطقة، لتكثّف الميليشيات الكردية قصفها لمحاور تواجدهم ما أجبر التنظيم على التراجع، وعاود لاحقًا بشنِّ هجومٍ مباغت على نقاط الميليشيا، دون معرفة تفاصيل أوفر.

فيما أعلن تنظيم الدولة عن مقتل 3 عناصر من ميليشيا (الوحدات الكردية) بالإضافة لـ أسر 3 آخرين، وذلك خلال هجوم لمقاتليه شمال مدينة هجين شرق ديرالزور، كما قام بتنفيذ حكم الإعدام بحق 5 أشخاص في مدينة هجين، بتهة التعامل مع الميليشيا الكردية، يوم أمس الأربعاء.

وأشار مراسل الوكالة “الحميدي”، أنَّ الطيران الحربي التابع لـ التحالف الدولي استهدف اليوم الخميس، مسجد “الزوية” الواقع في مدينة هجين شرقي ديرالزور، ما أسفر عن سقوط 8 قتلى من المدنيين، وإصابة عدد آخر منهم بعضهم في حالة خطرة، مما يرجح ارتفاع الحصيلة بالساعات القادمة.

وإلى ذلك شنّت قوّات النظام حملة دهم واعتقال في حي “الجورة” بمدينة ديرالزور، طالت عدد من الأشخاص، دون معرفة الأسباب.

 

f821e2e41eb2354ec7d80c27362b5ab6 XL

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى