الشأن السوري

قوّات الأسد تقصف النقطة التركية بحماة، وتحرير الشام تعتقل عضو محلّي حماة مجددًا

تواصل “هيئة تحرير الشام” تجاوزاتها واتنهاكتها المستمرة والمتمثّلة بالاعتقالات العشوائية والتعسفية بحق وجوه ونشطاء الحراك المدني في المناطق المحررة، حيث اقتحمت مجموعة تابعة لـ تحرير الشام، فجر اليوم الإثنين الموافق لـ التاسع والعشرين من أكتوبر / تشرين الأول الجاري، أحد المنازل في مدينة “مورك”.

وفي التفاصيل، أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المحافظة أنَّ المجوعة قامت باعتقال المدعو “زياد ندّاف” والذي يشغل منصب عضو مجلس محلّي محافظة حماة الحرة، للمرة الثانية بعد شهر من الإفراج عنه، حيث تمَّ اقتحام منزله الكائن في مدينة “مورك” في ريف حماة الشمالي.

وفي وقت سابق، أطلقت تحرير الشام سراح “ندّاف” وذلك في الرابع والعشرين من سبتمبر الفائت، دون إيضاح أيّ تفاصيل حول سبب اعتقاله من قبلهم.

وميدانيًا، قام المعسكر الروسي الموجود شرق مدينة “صوران”، باستهداف النقطة التركية ومحطيها المتواجدة شرقي مدينة مورك شمال حماة، بأكثر من 15 صاروخ وقذيفة مدفعية، دون وقوع إصابات تذكر، كما لم تردّ النقطة التركية على القصف.

وأشار مراسلنا أنَّ قوّات النظام المتمركزة في الحواجز المحيطة لـ مدينة “حلفايا” وقرية “المصاصنة” بالريف الشمالي، استهدفت بالصواريخ وقذائف المدفعية مدينة “اللطامنة” الواقعة بريف حماة الشمالي، جاء ذلك بالتزامن مع تحليق لـ طيران الاستطلاع الروسي في سماء المنطقة.

 

209766

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق