المقالاتحلب وريفها

قوّات الأمن تشتبك مع الشبيحة في حلب، وتتعرّض لرمي قنبلة !!

تشهد مدينة “حلب” تشديدات أمنيّة على حواجز نظام الأسد، على خلفية جرائم قتل الأطفال الأخيرة، حيث اندلعت اشتباكات بين مجموعة عناصر من الشبيحة ودورية أمنيّة تابعة لقوّات النظام في حي “الشعار”، الليلة الماضية، نتيجة محاولة دورية الأمن اعتراض طريق سيّارة للشبيحة وطلب بطاقاتهم الشخصيّة.

وأوضحت “هديل محمد” مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب، أنَّه عندما رفض الشبيحة إبراز هوياتهم تطوّر الأمر إلى عراك بالأيدي تبعه إطلاق نار متبادل أسفر عن إصابة عنصرين من قوّات الأمن، وأحد المدنيين المارّة بينما لاذ عناصر الشبيحة بالفرار.

وفي سياق متصل، تحدّثت مراسلتنا عن إلقاء أحد عناصر النظام، وهو مرتدي لباسه العسكري، قنبلة يدوية على دوريّة أمنيّة في حي “الفيض” بمدينة حلب في وقت متأخر مساء اليوم الثلاثاء، وسط عدد من المدنيين، مما أوقع إصابتين من عناصر الدورية ليقوم بعدها بسرقة سيّارة أجرة قبل أن يلوذ بالفرار وسط استنفار أمني كبير في الحي. وسبق ذلك بيومين إلقاء أحد الشبيحة قنبلة على دورية أمنية في حي “بستان القصر” والهرب مما أدى لإصابة عنصريين من قوّات الأمن.

في حين، ذكرت وسائل موالية للنظام، مساء اليوم، أنَّ عددًا من المحال التجاريّة تُعيد فتح أبوابها للعمل من جديد في سوق الزهراوي ومحيط سوق النسوان وسوق قسطل الحجارين بحلب القديمة، وذلك بعد سبعة أعوام من الإغلاق.

يُذكر أنَّ مدينة حلب شهدت خلال اليومين الماضين جريمتي قتل بحقّ طفلين، حيث قُتل الأول بعد خطفه في حي “سيف الدولة” بينما نجا الثاني بأعجوبة في منطقة “نزلة الحريري” إثر تعرّضه للطعن ورميه بعد اعتقاد المجرمين أنّه فارق الحياة ليتم إسعافه باللحظات الأخيرة.

قاتل متسلسل ينفذ جرائمه بأطفال في حلب !

https://youtu.be/-o7G97jHaS4

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق