الشأن السوري

استكمالًا للتشيّع .. جامعة تشرين تفتح قسمًا خاصًا باللغة الفارسيّة

استكمالًا لمشروع التشيّع وتغلغل الإيرانيين، وأتباعهم في كافة مفاصل الدولة السوريّة، افتتح المعهد العالي للغات بجامعة تشرين قسمًا خاصًا باللغة الفارسيّة، وذلك بالتنسيق مع المستشاريّة الثقافيّة الإيرانيّة في محافظة اللاذقية، ليكون خطوة جديدة في تعزيز وتطوير العلاقات العلميّة والثقافيّة بين جامعة تشرين والجامعات الإيرانيّة في مجالات اللغات والآداب والدراسات العليا.

 

وأوضح عميد المعهد العالي للغات بجامعة تشرين الدكتور “أوراس عثمان” لـ ”تلفزيون الخبر” الموالي لنظام الأسد أمس الأربعاء، أنَّ “قسم اللغة الفارسية هو القسم الخامس في المعهد يُضاف إلى أقسام اللغات العربية والانكليزية والفرنسية واللغات الأجنبية التي تضم شعب كل من (الروسيّة – الألمانيّة – الإيطاليّة – الإسبانيّة).

 

وقال: إنَّ “قسم اللغة الفارسية يضم قسمين، الأول خدمي يتم فيه تقديم دورات فارسية للراغبين من العامة بدءًا من عمر 14 عامًا فما فوق، ورسم الدورة 4000 ليرة لمدة شهر ونصف لكل مستوى، وقسم أكاديمي تقام دورات مجانيّة للطلاب الجامعيين الموفدين إلى إيران للدراسة برعاية الجامعة، وتتراوح مدة الدورات ما بين 4 – 5 أشهر”. مشيرًا إلى أنَّ الكادر التدريسي فيه “سوري بامتياز والجميع حاصل على شهادة دكتوراه في الأدب الفارسي”.

 

ويُشار إلى أنَّ قسم اللغة الفارسيّة أُحدث بقرار من مجلس التعليم العالي رقم 199 في 22 /1 / 2017، لكن تأخر افتتاحه بسبب صعوبات لوجيستية مع الجانب الإيراني تم تجاوزها مؤخرًا ليتم افتتاحه قبل يومين.

 

ويأتي افتتاح القسم، بعد أيام قليلة من توقيع جامعة حماة اتفاقيات تعاون مع ثلاث جامعات في إيران وھي: (جامعة فردوسي لمدینة مشھد وجامعة أمیر كبیر التقنیة وجامعة الزھراء للإناث)، وذلك خلال زيارة لرئيس الجامعة محمد زياد سلطان إلى طهران.

كما أثار فرض المنهاج الإيراني على مدارس مدينة “البوكمال” وريفها (شرق دير الزور) جدلًا بعد رفض المدرّسين السوريين له هذا العام.

 

يُذكر أنَّ جامعة دمشق دشنّت مبنىً جديدًا لقسم اللغة الروسيّة، في نهاية شهر أيلول / سبتمبر الماضي، وذلك وسط ازدياد التدخّل الروسي في قرارات نظام الأسد ولا سيّما انتشار الشرطة الروسيّة في معظم مناطق سيطرته، ويأتي تدخل حلفاء الأسد الروس والإيرانيين في مجالات التعليم والثقافة، بعد مساعدته في استرجاع معظم مناطق فصائل المعارضة، خلال السنوات الثلاثة الأخيرة، حتّى بات الروس والإيرانيون هم أصحاب الأمر الأول والأخير في سوريا.

17457436 402114473493363 2281313016068955432 n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى