الشأن السوري

افتتاح معبر “مورك” رسميًا لتنفيذ اتفاق سوتشي

اشترك الان

أعيد افتتاح معبر مدينة “مورك” الاستراتيجي شمال حماة الواقع على أوتوستراد دمشق – حلب الدولي، صباح اليوم الجمعة، بعد إغلاقه من قبل القوّات الروسية من جهة مدينة “صوران” في شهر آب / أغسطس الماضي، بالتزامن مع إغلاق معبر قلعة المضيق غرب حماة.

وقال “باسل القاسم” مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حماة: إنَّ المعبر فتح أمام الحركة التجاريّة فقط، ومن المتوقع خلال الساعات المقبلة أن يكون مفتوحًا بشكل كامل أمام حركة المدنيين، حيث بدأ دخول الشاحنات من مناطق سيطرة نظام الأسد إلى مناطق سيطرة فصائل المعارضة، وبالعكس، عبر معبر مورك، الذي تديره “هيئة تحرير الشام” من جهة، والشرطة العسكريّة الروسيّة بالتعاون مع الشرطة الجمركية لنظام الأسد من الجهة الأخرى. فيما لم يسجل وجود للجيش التركي على المعبر حتى الآن.

مشيرًا إلى أنَّ عملية افتتاح المعبر تزامنت مع قصف مدفعي للنظام استهدف مدينة “اللطامنة” وقرية “معركبة”.

ومن جهتها، أعلنت هيئة تحرير الشام عبر بيان صادر عن وزارة الاقتصاد والموارد في حكومة الإنقاذ، الجمعة، عن افتتاح معبر مورك، قائلةً: إنَّ الخطوة جاءت “بجهود المكتب الاقتصادي بما يخدم إنعاش الحركة الاقتصادية ويرفع مستواها في المناطق المحرّرة”.

ويأتي فتح معبر مورك بناءً على اتفاق إدلب، الموقع بين روسيا وتركيا في مدينة سوتشي يوم 17 أيلول / سبتمبر الماضي، حول المنطقة منزوعة السلاح بعرض عشرين كيلو مترًا على طول خط التماس بين النظام والمعارضة، والذي ينصّ على افتتاح الطريقين الدوليين حلب – دمشق، وحلب – اللاذقية M4 وM5″. وبحسب ما أعلن وزير خارجية تركيا، “مولود جاويش أوغلو” أنّه هذه العملية ستُنفّذ قبل نهاية العام الجاري، وجاء الافتتاح بعد استكمال كافة التحضيرات من جانب مناطق سيطرة الفصائل عبر القوات التركية، ومن جانب مناطق سيطرة قوات النظام عبر الشرطة الروسيّة، التي أزالت السواتر القاطعة للطريق المؤدي إلى المعبر، وسط تجمع للشاحنات التجارية على طرفي المنطقة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى