دولي

رغم فوز الديمقراطيين .. ترامب يصف الانتخابات بالنجاح العظيم

وصف الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب“، اليوم الأربعاء، النتائج الأوليّة غير الرسميّة لانتخابات التجديد النصفي في الكونغرس الأمريكي، بـ “النجاح العظيم” رغم أنَّها تُظهر فقدان “الحزب الجمهوري”، الذي ينتمي إليه الأغلبية في مجلس النواب لصالح “الحزب الديموقراطي”.

 

وكتب ترامب في تغريدة على “تويتر”: “حققنا نجاحًا عظيمًا هذه الليلة شكرًا لكم جميعًا”.
https://twitter.com/realDonaldTrump/status/1060022696703070208
وقال في تغريدة أخرى: “كيف يستجيب الديمقراطيون لهذا الأمر ؟ التفكير في كيفية تحسين موقفهم مع الجمهوريين، فجميع المرشحين الذين فازوا الليلة يُدركون مدى أهميته بسبب ما فعله في الحملات الانتخابية من أجلهم؛ إنَّهم مدينون له بمهنتهم السياسية”. شكرًا ، وأنا أتفق !”.
https://twitter.com/realDonaldTrump/status/1060061704850206720

 

وحسب إحصاء شبكة “CNN” الأمريكيّة للنتائج الأولية غير الرسمية حتى الساعة 06:45 ت.غ، انتزع الديموقراطيون الأغلبية في مجلس النواب بحصولهم على 207 مقاعد مقابل 194 مقعدًا للجمهوريين، وذلك لأول مرة منذ ثماني سنوات؛ فيما حافظ الجمهوريون على التفوّق في مجلس الشيوخ بحصولهم على 51 مقعدًا مقابل 43 للديموقراطيين.

 

ويُشار إلى أنَّ فوز الديمقراطيين بأغلبية النواب سيخوّلهم فرض رقابة مؤسسية على رئاسة “ترامب”، وهو الدور الذي اختار الجمهوريون عدم القيام به نظرًا لسيطرته الكاملة على اليمين، وهو ما شأنه التأثير على أجندة البيت الأبيض في تمرير عدد من الملفات الأساسية بنظر ترامب، حيث يُعارضه الديمقراطيون بشكل موحّد في جميع أهدافه الرئيسيّة، من الهجرة إلى قانون الرعايّة الصحيّة وحتى السياسات الخارجيّة.

وسيلقي هذا الفوز الضوء على التكتيكات التي اتبعها الرئيس الأمريكي قبيل الانتخابات النصفية والتي استندت على مهاجمة الديمقراطيين واستخدام “لغة عنصرية” عند تناول مسائل مثل الهجرة عوضًا عن الارتكاز على مسائل مثل الاقتصاد الأمريكي.

وتعتبر انتخابات التجديد النصفي، من أهم الاستحقاقات الانتخابية في الولايات المتحدة خلال الأعوام الأخيرة، لا سيّما أنَّ نتائجها ستلعب دورًا هامًا في تحديد مسار ما تبقى من ولاية ترامب.

 

في حين، اختار الناخبون في ولايتي “مينيسوتا وميشيغان” أول امرأتين مسلمتين لعضوية الكونغرس الأمريكي، وهما “إلهان عمر” (36 عامًا) لاجئة سابقة فرّت من الحرب الأهليّة في الصومال، و “رشيدة طليب” (42 عامًا) أمريكية من أصل فلسطيني ولدت في ديترويت.

 

المصدر: (CNN)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق