اخبار سوريا

مصدر مقرّب من داعش لـ ستيب “تحرير الشام” أعدمت 17 من قيادات ومقاتلي التنظيم!!

أقدمت “هيئة تحرير الشام” يوم الثلاثاء الفائت، على تنفيذ حكم الإعدام بحق تسعة عناصر من تنظيم الدولة (داعش)، وأعقب ذلك بأيام إعدام ثمانية آخرين من التنظيم، ليصل عدد المنفّذ بحقهم حكم الإعدام، إلى 17 عنصرا بينهم قياديين.

 

وعلى ضوء ذلك، صرّح مصدر مقرّب من تنظيم الدولة لـ وكالة “ستيب الإخبارية”، أنَّ الهيئة قامت بإعدام نائب والي التنظيم فيما يسمى (ولاية إدلب الأمنية) المدعو “أبو داوود العراقي”، بالإضافة إلى عناصر ما يسمى بـ (لواء الأقصى) المبايع للتنظيم، فضلًا عن خلايا أخرى تابعة لـ ولاية إدلب الأمنية، والتي نشطت مؤخرًا بعمليات الاغتيالات في ريف إدلب، خلال الأشهر القليلة الماضية، والتي ما زالت مستمرة حتى اليوم.

 

وفي أول إفصاح رسمي لـ وسائل الإعلام، ذكر المصدر أسماء بعض العناصر الذين تم إعدامهم من قبل هيئة تحرير الشام، وهم (إسحاق كفرزيتا، أبو علي كازو، أبو عمى كازو، أبو عبدو الخال، أبو غياث، أبو عبد الحق الصوراني، أبو محمد الحمصي، أبو أحمد الحمصي، مرزوق الحمصي، أبو أنس الحمصي، عروة أبو أحمد)، بالاضافة لـ عناصر آخرين تم إلقاء القبض عليهم في مدينة “أريحا” وبلدة “اسقاط”.

 

يُشار إلى أنَّ المدعو “أبو علي كازو” والذي تمَّ إعدامه مؤخرًا، هو شقيق الأمني العام السابق في لواء الأقصى، والأمني الحالي في ولاية إدلب الأمنية “أبو خالد كازو” والذي كان المشرف على مجزرة (الخزانات) في مدينة خان شيخون، التي راح ضحيتها أكثر 130 مقاتلا من فصائل المعارضة.

 

ومن الجدير بالذكر، أنَّ “تحرير الشام” ألقت القبض على معظم قيادات تنظيم الدولة، الذي يقوده المدعو “أبو وائل الشايب” عراقي الجنسية، والذي لايزال متواري عن الأنظار حتى اليوم، حيث أنه من قام بتشكيل ولاية إدلب الأمنية وكان المشرف المباشر على جميع عمليات التفجير والاغتيال في المنطقة.

AERH

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى